• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الهلال الأحمر» خلال استقبال وفد من «شاعر المليون»:

«حفظ النعمة» توطيد لثقافة العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

أكد محمد سعيد الرميثي، نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة بالهلال الأحمر، أن مشروع حفظ النعمة في الهلال الأحمر الإماراتي يعمل على توطيد ثقافة العطاء الإنساني للمواطنين والمقيمين بالدولة، وليصل بفائض عطائهم من الغذاء والكساء والمواد العينية الأخرى إلى الشرائح المستهدفة من الأسر المعوزة والمتعففة محلياً، ولمساعدة تلك الأسر والتخفيف عنها، ولمواجهة متطلبات الحياة المعيشية المرتفعة، ومن أجل مساهمة «حفظ النعمة» في توفير العيش الكريم للعديد من الفقراء والمحتاجين وعمال الشركات، وتعزيز دور الهيئة في مجالات العمل الخيري والإنساني بالدولة. جاء ذلك، خلال زيارة وفد من الشعراء السعوديين والقطريين والعُمانيين المشاركين في برنامج شاعر المليون الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، المشروع الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في إطار برنامج الزيارات التفقدية للعديد من الهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة للمشاريع الإنسانية التي تعمل تحت مظلة الهلال الأحمر، وضمن جهود مشروع حفظ النعمة لتعزيز التواصل المجتمعي والإنساني بينه وتلك الجهات، بهدف مساعدة الفئات الضعيفة والمحتاجة بالمجتمع المحلي. وأوضح محمد زيد بن حجر الشحي مدير مشروع حفظ النعمة للشعراء، أن مشروع حفظ النعمة، وبالتعاون مع العديد من مؤسسات الدعم الاجتماعي بالدولة في القطاعين الحكومي والخاص، يعمل على توعية أفراد المجتمع بكيفية التبرع بالفائض عن احتياجات الفرد من الغذاء والكساء لمساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة، وبهدف نشر الوعي المجتمعي حول استدامة النظم البيئية لتعزيز الأمن الغذائي، والحد من الهدر للموارد الغذائية، والتعرف إلى أنماط الاستهلاك غير المستدامة للمحافظة على الموارد الطبيعية كالمياه والطاقة والغذاء، مؤكداً أن العديد من الجهات الحكومية والفنادق المتميزة ووسائل الإعلام المختلفة والأندية الرياضية قد استجابت لنداء المشروع، من أجل مساعدة الفئات المستهدفة بهذا العمل الخيري.(أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض