• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تأهب سعودي تحسبا لأي هجوم على منشآت نفطية

طائرات التحالف تدك مخازن صواريخ الحوثيين باليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

عواصم (وكالات) هزت العاصمة اليمنية صنعاء امس سلسلة انفجارات ضخمة مع استهداف مقاتلات التحالف العربي مخزنا للصواريخ والذخيرة على تلة مطلة على المدينة، حيث ارتفعت أعمدة الدخان بشكل كثيف، وسمع دوي انفجارات عنيفة هزت المنازل المحيطة بالتلة. يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الداخلية السعودية امس أن قوات الأمن في حالة تأهب لأي هجوم محتمل يشنه متشددون على مركز تجاري أو منشأة للطاقة. وقال منصور التركي المتحدث باسم الوزارة لرويترز «وردت معلومات بشأن عمل محتمل يستهدف مركزا للتسوق أو منشآت لأرامكو. وأرسلنا هذه المعلومات لقوات الأمن حتى تكون على أهبة الاستعداد». وذكر تركي أنه ليس لديه المزيد من المعلومات بشأن التهديد. وقال التركي « السعودية مستهدفة بالإرهاب». ونفذت مقاتلات التحالف غارتين على لواء الصواريخ التابع للحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الحوثيين، في منطقة فج عطان جنوب صنعاء. وتضمن الموقع مخازن اسلحة وذخيرة وصواريخ، وقد دوت انفجارات قوية استمرت لدقائق واهتزت نوافذ المنازل في صنعاء. وذكر الشهود أن الطيران استمر بالتحليق فوق المنطقة فيما تدخلت المضادات الجوية. كما نفذت مقاتلات التحالف غارات امس على معسكر الحفا في شرق صنعاء، وعلى مواقع للحرس الجهوري في ارحب شمال صنعاء، اضافة الى شن غارات على صعدة في الشمال وتعز وعدن واب في الوسط والجنوب. وقال عادل منصور أحد سكان منطقة حدة القريبة «الانفجار كان الأشد. للمرة الأولى ينكسر زجاج بيتنا منذ بداية الغارات. وتعتبر الغارة التي شنتها طائرات عملية عاصفة الحزم على مقر ألوية الصواريخ في فج عطان، هي الأعنف منذ بدء العملية التي تقودها المملكة العربية السعودية على مواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في العاصمة صنعاء، ومحافظات يمنية أخرى».وقالت مصادر محلية إن طيران التحالف استهدف منزل فارس مناع، محافظ سابق لمحافظة صعدة (معقل الحوثيين)، واشهر تاجر أسلحة في اليمن. وأشارت مصادر أخرى إلى أن غارة جوية أخرى استهدفت المعسكر الواقع في جبل نقم. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن قوات تحالف عاصفة الحزم قصفت مواقع للحوثيين في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من مسلحي الحوثي. وأضافت المصادر أن «أعمدة الدخان تصاعدت بشكل مكثف من أماكن القصف مع سماع دوي انفجارات شديدة في هذه الأماكن». واكدت مصادر طبية من اربع مؤسسات طبية ان حصيلة الضحايا بلغت 40 قتيلا و300 جريح اصيبوا بجروح متنوعة. وذكر شهود عيان ان الانفجارات التي اعقبت الغارة التي قد تكون الاعنف في النزاع الحالي، وظل الاقتراب من الموقع متعذرا لفترة طويلة بعد الغارة بسبب الحرارة الكبيرة المنبعثة على بعد مئات الامتار من المخزن الواقع ضمن نطاق قاعدة للواء الصواريخ التابعة للحرس الجمهوري والموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح. واظهرت مقاطع مصورة انتشرت على الانترنت كتلة نار ضخمة انبعث من موقع فج عطان تبعها دوي انفجار هائل وموجة من الضغط والغبار . واندلعت النيران في مخزن الذخيرة الذي يضم صواريخ على ما يبدو، وارتفعت اعمدة الدخان الكثيف الذي غطى سماء صنعاء. كما تضرر مبنى قناة اليمن امس الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وقتل اثنان من موظفيها بحسب مسعفين، وهم من ضمن القتلى المدنيين الـ18 الذين تم احصاؤهم. وتضررت محال تجارية في شارع الستين القريب من موقع الانفجار بقوة. من جهة أخرى، قالت مصادر محلية إن عشرات الأسر نزحت من محيط فج عطان بعد الانفجار العنيف الذي شهدته. استشهاد جندي سعودي بهجوم عند حدود اليمن الرياض (وكالات) أعلنت وزارة الداخلية السعودية امس استشهاد جندي سعودي واصابة اثنين آخرين من قوات حرس الحدود والقوات البرية بمنطقة نجران بإطلاق النار عليهم من داخل الحدود اليمنية. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني بالوزارة قوله إن حادث اطلاق النار وقع عند الساعة الحادية عشرة مساء امس الأول أثناء أداء رجال حرس الحدود وزملائهم بالقوات البرية لمهامهم في نقطة أمن متقدمة بمركز السد بمنطقة نجران، موضحا أنهم تعرضوا لإطلاق نار كثيف وقذائف هاون من داخل الحدود اليمنية مما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل والسيطرة على الموقف. وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي انه «نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد الجندي أول صالح مانع محمد المحامض من رجال حرس الحدود، وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية وحرس الحدود حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا