• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تضارب حول صحة أنباء مقتل عزة الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 أبريل 2015

بغداد (الاتحاد، رويترز)

قال وزير حقوق الإنسان العراقي محمد مهدي البياتي إن هناك علامات تؤكد أن جثة الشخص الذي قتل في جبال حمرين بمحافظة ديالى تعود لعزة الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل، بينما أكد «حزب الله» العراق الإرهابية أنه أجرى اختبارات الحمض النووي لإثبات مقتله، ناشرا صورا لجثمان رجل يعتقد أنه الدوري، وسط نفي للحكومة العراقية وجود مختبرات رسمية موثوقة سوى ما يتبع وزارة الصحة. وقال البياتي إنه سيتم الإعلان النهائي عن جثة عزة الدوري، في غضون يوم أو يومين، مبينا أن جميع العلامات الموجودة في الجثة تشير إلى أنها تعود إلى الدوري.

لكن جعفر الحسيني المتحدث باسم «كتائب حزب الله» العراق الإرهابية قال لرويترز إن «النتائج النهائية تثبت أن الجثة تعود لعزة الدوري». وأشار إلى أن «الكشف عن الحمض النووي جرى في مستشفيات خاصة بحزب الله العراق»، الإرهابية المدعومة من إيران. ولم يكشف عن تفاصيل بشأن مكان هذه المستشفيات، وأضاف دون إعطاء تفاصيل «نحن متأكدون مئة بالمئة».

وتابع أن الجثة ستسلم إلى الحكومة غدا.

ونفى متحدث في المنفى باسم حزب البعث المحظور مقتل الدوري، لكن لم يقدم دليلا على أن الرجل الذي خلف صدام في قيادة الحزب ما زال على قيد الحياة. وأكد سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي أن الجثمان لم يسلم بعد للحكومة. وأضاف أنه ليس على دراية بوجود أي مختبرات ذات مصداقية في فحص الرفات سوى مختبرات وزارة الصحة. وتابع أنه يتعين إجراء الاختبارات في معامل رسمية موثوق منها في مشرحة وزارة الصحة. وسبق أن أعلنت بغداد أكثر من مرة عن مقتل الدوري، ولكن هذه المرة يجري تداول صور للجثة تحمل شبها مع الرجل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا