• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تصدرتها جورجيا وأذربيجان

أفضل 5 وجهات عائلية لقضاء عطلة عيد الأضحى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

إنه الوقت المثالي للبدء في تخطيط عطلتك القادمة، ‬جرب ‬فرحة ‬ومتعة ‬العيد ‬مع ‬العائلة ‬من ‬خلال ‬عطلة ‬لا ‬يمكن ‬نسيانها. ‬استمتع ‬بقضاء ‬عطلتك ‬في ‬واحدة ‬من ‬أفضل ‬5 ‬وجهات ‬عائلية ‬ترشحها ‬لك «‬Holiday Me» ‬هذا ‬الموسم.

جورجيا بدءاً من أوديتها الخضراء الفسيحة وبساتين الكروم الممتدة، إلى كنائسها وأبنيتها وأبراج المراقبة القديمة التي تعتلي قمم الجبال الشاهقة والشامخة، تعد جورجيا من أجمل البلاد على وجه الأرض وتعبر عن حالة استثنائية تجعلها في مقدمة الوجهات السياحية، فيكفي شعور المرء بين أحضان القرى الصغيرة داخل الغابات الساحرة والبلدات التي تتغنى بطبيعتها الخلابة وسط سفوح الجبال الخضراء، ليتيقن أن جورجيا هي الوجهة الأمثل لجعل هذا البلد الجميل وجهته القادمة لتمضية عطلة عيد الأضحى المبارك.

أذربيجان تعد أذربيجان مزيجاً فريداً من التباينات والجماليات وتعد أيضاً بلد التناقضات. فبعيداً عن الطابع الآسيوي أو الأوروبي الخالص، تعد أذربيجان نتاج مزج خاص لعبق عدد من الإمبراطوريات التاريخية العريقة. تنتشر هناك العديد من المواقع الأثرية والتراثية، وكذلك المنتجعات الصحية ومراكز السبا الرائعة، بالإضافة إلى متاجر بيع التذكارات الفريدة من نوعها. تقدم أذربيجان المتعة والمرح في كل أماكنها، مما يجعلها من أفضل الوجهات لقضاء عطلات نهاية الأسبوع والعطلات السريعة لعشاقها من منطقة الشرق الأوسط.

إسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم التي تجعلك تقف بين قارتين، كما تمثل سلسلة من المعالم الفريدة التي تتألق بالعديد من القصور والمساجد ومآذنها الشامخة. ولم يقف الحد عند ذلك، بل أصبحت إسطنبول معبرة عن الحياة العصرية من خلال سلسلة من ناطحات السحاب اللامعة في الأفق، حيث تجد المطاعم الفاخرة والملاهي الليلية الصاخبة وأنماط الحياة المدنية التي تحاكي مدناً مثل نيويورك ولندن. فمع الحياة الليلية والشبابية المفعمة بالحيوية والانطلاق والمعالم الفنية الرائعة، فرضت إسطنبول نفسها على خريطة السياحة العالمية وتوجهت إليها أنظار الجميع الذين أجمعوا على أن إسطنبول حقاً مدينة لا تنام.

البوسنة والهرسك أرض تجري عليها الأنهار الفيروزية التي تشق طريقها وسط المراعي الخضراء حيث تسير قطعان الأغنام في تناسق بديع أعلى تلالها الخلابة. تعد البوسنة والهرسك أبرز البقاع والوجهات الأوروبية التي لا مثيل لها، حيث تمثل قالباً مميزاً تتجسد فيه روح الشرق والغرب في قلب منطقة البلقان. فمن الصعب أن نصدق أن تلك البلد التي مزقتها الحروب في وقت ليس ببعيد، سوف تُظهر هذا التحول الهائل لتصبح الوجهة المفضلة للمسافرين من مختلف بقاع الأرض.

جزر المالديف موطن لأجمل الشواطئ في العالم، وتشتهر بالرفاهية والفخامة والشواطئ ذات الرمال البيضاء التي لا مثيل لها، بالإضافة إلى عالم آخر مدهش تحت الماء، وهي المقومات التي تجعلها بالتأكيد وجهة لقضاء العطلات التي لا يمكن مقارنتها. تعال إلى جزر المالديف، وكن على استعداد لتحلق في فضاء مناظرها الخلابة وتجرب نمط حياتها الراقي وتنعم بتذوق أفضل أكلاتها وتنعم بروح ضيافتها الحميمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا