• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإمارات تقبل 15 من معتقلي جوانتانامو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

واشنطن (وكالات)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أمس الأول، أن 15 معتقلا في سجن جوانتانامو العسكري الذي فتح بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001، نقلوا إلى الإمارات العربية المتحدة.

وبذلك يبقى في هذا المعتقل الواقع في قاعدة جوانتانامو الأميركية في كوبا 61 معتقلاً، بعدما نقل نحو780 سجيناً إلى هذا السجن العسكري.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن 12 من المعتقلين الذين تم نقلهم إلى الإمارات يمنيون، والثلاثة الآخرين أفغان.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية بذلت جهودا كبيرة لإيجاد دولة تقبل باستقبال المعتقلين اليمنيين لأنه لا يمكن إعادتهم إلى بلادهم التي تشهد نزاعا داميا.

وقال البنتاجون في بيان، إن واشنطن «تعرب عن امتنانها لحكومة الإمارات العربية المتحدة لهذه اللفتة الإنسانية لاستعدادها لدعم الجهود الأميركية المتواصلة لإغلاق معتقل جوانتانامو».

ويتم عادة الإفراج عن المعتقلين في جوانتانامو شرط أن يبقوا تحت المراقبة، ويخضعوا لبرامج تأهيل لإعادة دمجهم.ورحبت منظمة العفو الدولية بهذا الإعلان، معتبرة أنه مؤشر إلى أن الرئيس باراك أوباما جاد في مساعيه لإغلاق المعتقل المثير للجدل قبل أن يغادر منصبه.

وقال نورين شاه المدير المكلف ملفي الأمن وحقوق الإنسان بمنظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة «إنه نفي واضح لفكرة أن معتقل جوانتانامو سيبقى مفتوحا إلى ما لا نهاية». وقال السفير لي وولوسكي الموفد الخاص لإغلاق معتقل جوانتانامو إن «استمرار عمل منشأة الاعتقال يضعف أمننا القومي عبر استنزاف الموارد وإلحاق الأضرار بعلاقاتنا مع حلفاء وشركاء أساسيين، ويعزز موقف المتطرفين العنيفين». وأضاف أن «دعم أصدقائنا وحلفائنا مثل الإمارات العربية المتحدة ضروري لإنجاز الهدف المشترك».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا