• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حاكم عسكري للمدينة الليبية فور إعلان تحريرها من التنظيم الإرهابي

قوات «الوفاق» تسيطر على أحد آخر جيوب داعش في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

سرت، طرابلس (وكالات)

سيطرت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية في اعقاب هجوم شنته صباح أمس على كامل الحي الرقم 2 في سرت، وهو أحد ثلاثة احياء يتحصن فيها تنظيم داعش الإرهابي.

وقال رضا عيسى المتحدث باسم «البنيان المرصوص»، العملية التي بداتها الحكومة المعترف بها دوليا قبل ثلاثة اشهر لاستعادة سرت من التنظيم الإرهابي، «قواتنا حررت كامل الحي الرقم 2 وهي تتقدم حاليا داخل الحي الرقم 1» الواقع في وسط سرت والذي يشكل مع الحي الرقم 3 الواقع الى الشرق آخر جيوب الجهاديين في المدينة الواقعة في شمال وسط ليبيا.

وقالت تقارير من الميدان إن قوات المشاة تعمل على تمشيط الحي فيما بدأت المدرعات بالتوغل في الحي الرقم 1، مشيرة إلى انه اثناء سيطرتها على الحي 2 ارسل الجهاديون سيارة مفخخة يقودها انتحاري ولكن تم تفجيرها قبل وصولها الى القوات. وكانت دبابات ومدرعات تابعة للقوات الموالية للحكومة بدأت صباح أمس بالتقدم في الحي الرقم 2 الواقع في الشطر الغربي من سرت تحت غطاء ناري لمدافع الهاون والميدان.

وبحسب التقارير فان المقاومة التي يبديها الإرهابيون لم تعد تشمل الاسلحة الثقيلة، ربما لنفاد الذخيرة، وباتت تقتصر على القناصة وقذائف الهاون والاسلحة الخفيفة والمتوسطة اضافة الى العبوات الناسفة والسيارات المفخخة التي يقودها انتحاريون.

وكشفت مصادر ليبية مطلعة، أن ترتيبات تجري بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وغرفة عمليّات «البنيان المرصوص» لتكليف حاكم عسكري لمدينة سرت بعد إعلان تحريرها من تنظيم «داعش»، واعتبارها منطقة عسكريّة. ورجّح مصدر عسكري بمصراتة لـ «بوابة الوسط»، أن تتولّى غرفة عمليات «البنيان المرصوص» ترشيح اسم الحاكم العسكري للمجلس الرئاسي، ليقوم رئيس المجلس فائز السرّاج بإصدار قرار تكليفه باعتباره قائداً أعلى للقوات المسلّحة. وأكد الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» عميد محمد الغصري، وجود خطّة لإدارة شؤون مدينة سرت، بعد الإعلان عن تحريرها من تنظيم «داعش». وقال العميد الغصري إن الخطة «تتمثل في تفويض آمر عسكري لمنطقة سرت، ستكون من مهامه التي ستستمر من ستّة إلى ثمانية أشهر، إعادة المؤسسات الحكومية والخدميّة للعمل تحت سلطة حكومة الوفاق الوطني، وحددت المدة بأن لا تتجاوز 8 أشهر». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا