• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أول فندق بوتيك في الإمارة

«هيوز للمنتجعات» تفتتح «فندق 72 باي هيوز» بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

افتتحت شركة هيوز للفنادق والمنتجعات أمس «فندق 72 باي هيوز»، وهو أول فندق بوتيك مخصص لخدمة رجال الأعمال والسياح في الشارقة.

حضر الافتتاح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب رئيس مجلس الشارقة للبترول رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، إلى جانب بعض الشخصيات في قطاع السفر والسياحة من مختلف أرجاء المنطقة.

وقال «دوسر تشينوفي»، الشريك في «هيوز للفنادق والمنتجعات»، ورئيس ومهندس مجموعة درو لينك: «إن الفندق الجديد يعد إضافة كبيرة إلى قطاع السياحة في الشارقة، من خلال مفهوم فندقي جديد يدخل الإمارات، حيث يتضمن 72 غرفة ذات تصميم معماري بخدمات طعام وخدمات فندقية عصرية، كما يقدم التسهيلات الحديثة كافة التي تتلاءم وفنادق الخمس نجوم، بإطلاله على بحيرة خالد وكورنيش البحيرة». وأضاف: «إن طبيعة البوتيك بالفندق تسمح بأعلى مستويات الجودة من خدمات خمس نجوم خاصة، حيث تم بناء الفندق بشكل خاص لخدمة عدد معين من الضيوف، لافتاً إلى أن مدينة الشارقة تشهد اليوم نمواً مستمراً وتحولاً سريعاً لتكون مركزاً سياحياً في المنطقة».

وأشار دوسر إلى وجود ما يزيد على 70 فندقاً في الشارقة، بنسبة الإشغال الفندقي إلى ما يزيد على 70% في الربع الأول من هذا العام، وقد تجاوزت 90% خلال المناسبات الخاصة، وهو ما يشير إلى ما تتمتع به الشارقة من إمكانات مهمة تجذب المستثمرين في القطاع السياحي. وأوضح أن الشركة تبحث عن فرص استثمارية جديدة، وقد اتخذت قرارها بالتوسع في إمارة الشارقة لما تتمتع به من إمكانات سياحية واقتصاد مهم، واجهت بطبيعة الحال بعض التحديات للوصول لهذه النقطة، حيث كان عليها تحويل مبنى مكاتب قديم إلى فندق بوتيك خمس نجوم، وهو منتج ضيافي جديد كلياً لم يكن متوافرا سابقاً في إمارة الشارقة.

وتوقع دوسر أن يضيف الفندق قيمةً إلى تطوير قطاع الضيافة في الشارقة، لافتاً إلى أن شركة هيوز للفنادق والمنتجعات تعمل حالياً على مشروع آخر في الفجيرة من المخطط استكماله لنهاية عام 2014، مع تخطيط لإنشاء فندق آخر من النوع نفسه في الشارقة في المستقبل القريب.وتملك شركة هيوز للفنادق والمنتجعات اليوم وتدير اثنين من الفنادق في الإمارات، وهما «فندق هيوز بوتيك» و«فندق 72 باي هيوز»، واللذان يمثلان مفهومًا فندقيًا جديدًا. ويأتي هذان الفندقان لتحقيق التلبية المباشرة للطلب المتزايد على عروض الضيافة الراقية بمستوى إبداعي في دولة الإمارات، وفي المنطقة ككل. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا