• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إطلاق الدورة الثانية لمعرض «ديكوبيلد» بإكسبو الشارقة 14 مايو الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

ماجد الحاج (الشارقة)

تنطلق الدورة الثانية لمعرض الشارقة الدولي للإسكان ومواد البناء والديكور والاستشارات الهندسية «ديكوبيلد»، خلال الفترة من 14 إلى 17 مايو الجاري بمركز إكسبو الشارقة، بتنظيم من برنامج الشيخ زايد للإسكان ورؤية الإمارات لتنظيم المعارض.

وأكدت المهندسة جميلة الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس الأول، أن الدولة تولي اهتماماً بالغاً بتطوير قطاع الإسكان لما يلعبه هذا القطاع من دور في دعم استقرار الأسر المواطنة، وينعكس ذلك من خلال المبادرات التي تطرحها الدولة، ومن حجم المساعدات السكنية التي تقدمها سنوياً، وعدد المشاريع السكنية التي ينفذها البرنامج.

وقالت الفندي «يعد معرض الشارقة الدولي للبناء والديكور إحدى المبادرات التي أطلقها البرنامج لتقديم خدمات مباشرة للمستفيدين من المساعدات السكنية والمقبلين على تنفيذ مسكن العمر، حيث يضم المعرض تحت سقفه مجموعة من الشركات والمؤسسات التي تطرح منتجات نوعية وذات جودة عالية، بالإضافة إلى تقديمها لأسعار منافسة، ما يسهم في خلق بيئة تنافسية من الشركات من جهة، ويحقق تنوع الخيارات بالنسبة لعملاء المعرض من جهة أخرى».

وقال المهندس خليفة مصبح الطنيجي رئيس دائرة الإسكان بالشارقة، إن الدائرة حرصت منذ تأسيسها على تحقيق رؤية القيادة الحكيمة في توفير سبل العيش الرغيد، من خلال توفير السكن الكريم المناسب واللائق لمواطني الإمارة، والسعي لإيجاد حلول عملية لمشكلة الإسكان، ومواجهة الطلب الذي يزيد يوماً بعد يوم.

من جانبه، أفاد المهندس خالد بطي المهيري مدير دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة، بأن مشاركة الدائرة في معرض «ديكوبيلد» تأتي تعزيزاً لدورها في دعم القطاع المجتمعي من خلال تفعيل الشراكة مع القطاع الحكومي ومؤسسات القطاع الخاص لإنجاز خطط الإنماء العمراني بالإمارة، من خلال الوقوف على أبرز الاحتياجات وعرض أهم الإنجازات الخدمية المتمثلة في الخدمات الجديدة التي تطرحها الدائرة بشكل مستمر للتخفيف عن متعامليها، ولتقليل زمن إنجاز المعاملة، ما يودي إلى تحسين بيئة الأعمال ويدعم الاقتصاد الوطني.

وأكد الشيخ المهندس محمد عبدالله القاسمي، حرص بلدية الشارقة على تطبيق أفضل المعايير العالمية في كل ما يتعلق بقطاع الإسكان، سواء من حيث المواد المستخدمة للتأكد من جودتها ومطابقتها للمواصفات القياسية الإماراتية أو من حيث التصاميم الهندسية التي تعكس الرؤية الجمالية للمدينة، وتحقق أعلى معايير الأمن والسلامة في المشروعات والأعمال الإنشائية كافة.

وقال محمد حميد المري مساعد المدير التنفيذي لقطاع الشؤون المالية لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، إن عدد المساكن التي أنجزتها المؤسسة منذ تأسيسها عام 2007 حتى نهاية 2013 بلغ 3 آلاف و745 مسكناً، بتكلفة إجمالية تبلغ 4 مليارات و70 مليوناً و265 ألف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا