• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أكدت أن محادثات الجانبين مثمرة

حكومة كردستان: التوصل لاتفاق مع بغداد بشأن مطاري أربيل والسليمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يناير 2018

باسل الخطيب، وكالات (السليمانية، أربيل)

أعلنت وزارة النقل في حكومة اقليم كردستان، أمس، توصل أربيل لاتفاق مع بغداد بشأن مطاري أربيل والسليمانية. وقال وزير النقل الكردستاني، مولود باوه مراد، إن نقاط الاتفاق مع بغداد بشأن المطارات، تتضمن التأكيد على خضوع مطاري أربيل والسليمانية لقانون سلطة الطيران المدني العراقي رقم 148 لسنة 1974 المعدل، والتعليمات واللوائح التي تصدرها سلطة الطيران الاتحادية، واعتماد الموافقات التي تصدرها سلطة الطيران في هبوط الطائرات بالمطارين، وعدم السماح لأية طائرة بالهبوط والإقلاع دون حصول موافقة من سلطة الطيران، ووجود ممثلين عن قسم النقل الجوي وأمن وسلامة الطيران والسلامة الجوية من سلطة الطيران في مطاري أربيل والسليمانية بصورة دائمة كأحد متطلبات منظمة الطيران المدني الدولية (‏ICAO )‬، ‬وقيام ‬إدارة ‬مطاري ‬أربيل ‬والسليمانية ‬بتطبيق ‬نظام ‬الأجور ‬في ‬المطارات ‬المدنية ‬رقم ‬5 ‬لسنة ‬2008 ‬وتزويد ‬سلطة ‬الطيران ‬بكشف ‬حساب ‬عن ‬أجور ‬هبوط ‬الطائرات ‬وضريبة ‬المسافرين ‬شهرياً، ‬وعقد ‬اجتماعات ‬دورية ‬برئاسة ‬سلطة ‬الطيران ‬لجميع ‬مديري ‬المطارات ‬شهرياً ‬للتواصل ‬وحل ‬المشكلات، ‬وتسمية ‬منسق ‬عن ‬المطارين ‬لتسهيل ‬التواصل ‬مع ‬سلطة ‬الطيران ‬والوجود ‬بنحو ‬دائم ‬في ‬السلطة.

من جانبه، قال سمير هورامي، المستشار الإعلامي لنائب رئيس حكومة كردستان قباد طالباني، لـ«الاتحاد»، إن المباحثات التي أجراها وفدا بغداد وأربيل، كانت «جيدة جداً»، وأثمرت عن اتفاقات «تخدم مصلحة الطرفين وتنسجم مع الدستور العراقي». وأضاف أن اجتماعات الخبراء الفنيين والقانونيين المعنيين بالملف النفطي «اتفقوا على قيام الإقليم بتزويد شركة تسويق النفط العراقية (سومو) معلومات كاملة عن كميات النفط المباع، فضلاً عما يتراوح بين 250 و260 ألف برميل يومياً مقابل التزام المركز بدفع مستحقات الإقليم من الموازنة العامة، وحصته من المحروقات ورواتب موظفيه».

وذكر أن الطرفين «اتفقا أيضاً على تحويل موظفي السدود في الإقليم البالغ عددهم 429 منتسباً على ملاك وزارة الموارد المائية الاتحادية وصرف رواتبهم من بغداد»، مبيناً أن تفاهماً ثالثاً «تم بشأن إدارة مطاري أربيل والسليمانية بصورة مشتركة واستئناف الرحلات الدولية إليهما، فضلاً عن المنافذ الحدودية الأخرى، ورابعاً بشأن صرف بغداد رواتب موظفي وزارتي التربية والصحة الكردستانيتين».

وأوضح أن وزير التخطيط الكردي، علي سندي، «زار بغداد لبحث كيفية صرف مستحقات فلاحي الإقليم»، مؤكداً أن وفد الحكومة الاتحادية «سيرفع محضر الجلسات وتوصياتها إلى رئيس الحكومة، حيدر العبادي، فيما سيرفعه الوفد الكردي بالمقابل إلى رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني للمصادقة عليه قبل دخوله حيز التنفيذ»، كما زار العاصمة أيضاً «وفد يضم ممثلين عن وزارتي التربية والصحة لمتابعة تدقيق أسماء قوائم الموظفين مع المختصين فيهما».