• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

خاصة الأمهات ممن تجاوزن عمر الـ 30

تعرض الأبناء للتوحد..عمر الوالدين في دائرة الاتهام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

كشفت دراسة حديثة عن تزايد خطر إنجاب طفل مصاب بطيف اضطراب التوحد «ASD» مع تقدم عمر الوالدين مقارنة بالوالدين الأصغر سناً، وألقت الدراسة - التي قام بها باحثون بكلية الصحة العامة بجامعة دريكسيل بولاية فيلادلفيا ومعهد كارولينسكا بالسويد - الضوء على كيفية تأثير عمر كل من الأب والأم على مخاطر إنجاب طفل يعاني اضطراب التوحد، حيث أكدوا أن ارتفاع معدل إنجاب الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية أو ممن لديهم طيف اضطراب التوحد مع تقدم عمر الوالدين.

ويقدِّم الباحثون تقريراً بالدراسة المنشورة في جريدة إنترناشيونال جورنال أوف إيبيديميولوجي ونقلها موقع «ميديكال نيوز توداي» عن أن العمر المتقدم للوالدين يمثل خطراً على الأطفال، حيث يتزايد احتمال إصابة الأطفال بطيف اضطراب التوحد كلما تقدم عمر الأمهات مقارنة بتقدم عمر الآباء.

الآليات البيولوجية

ويقول الدكتور برايان كي لي الأستاذ المساعد بكلية الصحة العامة بجامعة دريكسيل وباحث زميل بمعهد إيه جي للتوحد بجامعة دريكسيل، وكبير الباحثين بالدراسة إن السؤال الحقيقي هو ما هي الآليات البيولوجية التي تكمن وراء تأثير العمر، حيث تشير الأبحاث - التي تقوم بملاحظة اختلاف مدى الخطورة بناء على عمر كل من الأب والأم - إلى الحاجة إلى البحث في الآلية التي يعمل بها طيف اضطراب التوحد والتي قد تتأثر بتقدم عمر الأم، وذلك مع وجود العديد من الأبحاث التي تتحرى أيضاً عن علاقة عمر الأب وحتى علاقة عمر أجداد الطفل».

ولوحظ أن إنجاب طفل يعاني اضطراب التوحد يرتبط بتقدم عمر الأم أكثر من ارتباطه بتقدم عمر الأب، حيث يرتفع أيضاً خطر إنجاب طفل التوحد مع تزايد عمر الأب، كما أنه لا تظهر علاقة قويَّة بين الأمهات اللاتي تلدن قبل سن 30 والإصابة بطيف اضطراب التوحد، حيث تقل نسب الإصابة للغاية، إلا أنَّ هذه العلاقة تشهد ارتفاعاً عند الأمهات اللاتي تزيد أعمارهم عن الـ 30 بنسب سريعة كلما زاد عمر الأم.

عوامل بيئية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا