• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

جراحون ينسون أنبوبا داخل رئة مريضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مايو 2014

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

تلاحق امرأة بريطانية أمام القضاء، مستشفى ترك جراحوه أنبوبا بلاستيكيا داخل بطنها ما أدى إلى فقدانها نصف رئتها خلال عملية إزالته.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن جولي جونز (51 عاما) خضعت لعملية جراحية لأزالة الطحال في أكتوبر 2009 واعتقدت أنها شفيت تماما.

لكن جولي تقول إن الأطباء في مستشفى سانت جيمس الجامعي في مدينة ليدز تركوا أنبوبا داخل رئتها ما شكل تهديدا على حياتها لو أنه اخترق كبدها.

ولم يتم التعرف على المشكلة إلا عندما بدأت جونز، التي انتقلت في 2011 من ليدز إلى ديفون، بالشعور بأنها ليست على ما يرام وذهبت إلى المستشفى للخضوع لفحوص الصدر بالأشعة.

لاحظ الأطباء وجود الأنبوب، طوله 4 إنشات، فنصحوها بالخضوع لعملية غير غازية في محاولة لإزالته. بعد ست محاولات فاشلة، قرر الأطباء إجراء عملية واضطروا لاستئصال نصف رئة المرأة.

وقالت جونز إنها أصيبت بالمرض بعد أن علمت بوجود جسم غريب في رئتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا