• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

«الجارديان»: قطر تتسبب بإفلاس «كاريليون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يناير 2018

أبوظبي (العربية.نت)

تنشغل الحكومة البريطانية بمحاولة إيجاد مخرج لأزمة شركة «كاريليون» للإنشاءات، بعد أن أصبحت عشرات المشاريع أو الخدمات الحكومية في خطر التوقف بعد انهيار الشركة بسبب نقص التمويل. في هذا الإطار، كشفت صحيفة «الجارديان»» أن 4 عقود أساسية، بينها عقد في قطر، كانت وراء إفلاس الشركة. وأوضحت أنه كانت هناك ثقة بريطانية كبيرة في شركة «كاريليون»، حيث عهد إليها بأضخم مشاريع البنية التحتية للدولة.

وساهمت الشركة في إنشاء عدد من المستشفيات، كما ساهمت في بناء وصيانة صالة مطار هيثرو، إلى جانب قيامها ببناء شبكة القطار السريع، قبل أن تعلن أول من أمس الاثنين التصفية الاختيارية، بعد أن رفض الدائنون مدها بمزيد من الدعم المالي، وعزوف الحكومة عن استخدام أموال دافعي الضرائب لإنقاذها.

وأشارت الصحيفة إلى أن وضع الشركة بدأ يتزعزع الصيف الماضي، عندما أعلنت عن تحذير بشأن أرباحها، بعد شطب 845 مليون جنيه استرليني، قالت الشركة: «إن 375 مليوناً، منها عائدة لثلاثة مشاريع محلية، فيما 470 مليون جنيه استرليني تكبدتها بعد انسحابها من أسواق خارجية.

وبحسب الجارديان ، فإن الأسباب الرئيسة وراء انهيار كاريليون هي 4 عقود لم تتم كما كان مخططاً لها، بينها عقد كبير في الدوحة لمشروع يتعلق بتحضيرات لاستضافة قطر لكأس العالم 2022، حيث عملت الشركة عاماً كاملاً بهذا المشروع من دون أن يدفع لها أي أموال، حيث تدين الدوحة للشركة بـ200 مليون جنيه استرليني.

وقالت: «إن المشاريع الثلاثة الأخرى هي مستشفيان ومشروع طرق في اسكتلندا».

وتوظف الشركة 43 ألف موظف بينهم 20 ألفاً في بريطانيا. وتقدم الخدمات في مجال الدفاع والتربية إضافة إلى الصحة والنقل.

لكن الحكومة قالت إنها ستستمر بتوفير التمويل لمواصلة الخدمات العامة ودفع رواتب الموظفين حتى تصفية أصول الشركة وتعهيد مشاريعها لمقاولين آخرين. وتبلغ ديون كاريليون 1.5 مليار جنيه استرليني.