• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زايــد فـي قلوبنــا «3-3»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

لقد أولى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، اهتماماً خاصاً للنهوض بالمرأة، انطلاقاً من رؤية ثاقبة حددها منذ قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة بقوله: «إن المرأة نصف المجتمع، وهي ربة البيت، ولا ينبغي لدولة تبني نفسها أن تبقي المرأة غارقة في ظلام الجهل، أسيرة لأغلال القهر»، وكان يدعو دوماً شباب الإمارات من كلا الجنسين بأن المستقبل لكم وأنتم الذين ستحددون معطياته وملامحه، فاستفيدوا من الفرص التي تتوافر لكم الآن، واستخدموها بشكل رشيد، وبما يعود بالخير عليكم وعلى أسركم ووطنكم على حد سواء، وقبل أن يودع شعبه ويلقى ربه، كان يردد مطمئناً «إن كل ما سهرت عليه مع إخواني حكام الإمارات بحرص وصبر قد تحقق، ولقد وصلنا بعون الله وتوفيقه إلى مرحلة رسخنا فيها أقدامنا على طريق بناء الوطن، وحققنا أهدافاً كانت تبدو بعيدة المنال».

كان، رحمه الله، فارساً في قيمه وصفاته وإخلاصه وتفانيه لأجل شعبه والإنسانية جمعاء، وسيظل التاريخ يذكره دوماً بكلمات وحروف من نور، ومن خلال المئات من المؤسسات والأعمال الخيرية في مختلف بقاع العالم، للتخفيف عن معاناة البشر، وفي كل مناحي الحياة.

مؤيد رشيد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا