• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ليستر يخسر وتوتنهام يتعادل ومانشيستر وتشيلسي يستعيدان الهيبة

الوجه الآخر لـ«البريميرليج» يظهر في الجولة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

مثلما كان ثعالب ليستر سيتي هم مفاجأة الموسم الماضي في البريميرليج بعد فوزهم باللقب الأول في تاريخ الفريق في معجزة ظل العالم يتحدث عنها كثيراً، قدم الثعالب مفاجأة جديدة مع ضربة بداية الموسم الجديد في الكرة الإنجليزية، لكنها لم تكن سارة لهم أو لجماهيرهم أو لعشاقهم الذين صاروا بالملايين في العالم، حيث خسر حامل اللقب مباراته الأولى أمام الصاعد حديثاً، هال سيتي، الذي يعاني إدارياً وفنياً بسبب رحيل مدربه وعدم تدعيم صفوفه بصفقات مميزة في الصيف. وجاءت الخسارة 1 - 2 لتلقي بظلالها على مسيرة الفريق الذي كان الجميع يتوقع ألا يكرر معجزته، لكن ليس بهذا الشكل ولا بهذه البداية، فيما بدا أنه الوجه الآخر للبريميرليج، ربما الوجه الحقيقي، وليس الاستثنائي الذي ظهر في الموسم السابق!

هزيمة حامل اللقب في افتتاح الموسم التالي لحصده البطولة لم تتكرر إلا مرات قليلة ونادرة في تاريخ الكرة الإنجليزية، لكنها غرقت سريعاً في بحر الإثارة الذي غمر مباريات الجولة الأولى من البطولة الحالية، فبعد مباراة ماراثونية هجومية رائعة، فاز ليفربول 4 - 3 على أرسنال في ملعب الإمارات، ليحقق الريدز انتصاراً تاريخياً في توقيت مثالي مع مدربهم الألماني، يورجن كلوب، ويبدو أن ليفربول يرغب في الدخول مبكراً إلى صراع الكبار لتعويض ما فاته في مواسم سابقة، كما أكد المدفعجية على البداية الغريبة للبطولة التي تشهد هزيمة حامل اللقب ووصيفه لأول مرة منذ خمسينيات القرن الماضي.

وبدا أن توتنهام لا يزال متأثراً بما حدث له مع نهاية النسخة الماضية، حيث ظل منافساً حتى الرمق الأخير قبل إعلان الاستسلام وترك الفرصة التي لن تعوض للفوز بلقب الدوري، فتعادل إيجابياً 1 - 1 مع إيفرتون، وأفلت مانشستر سيتي من فخ التعادل بفوز قاتل 2 - 1 على لسندرلاند، وهو الفوز الأول لجوارديولا مع السيتيزن في الكرة الإنجليزية وسط تقرب وانتظار ما سيقدمه ملك التيكي تاكا مع السيتيزن.

وأخيراً ظهرت الابتسامة على وجوه عشاق مانشستر يونايتد في بداية مبشرة للشياطين الحمر مع جوزيه مورينيو، سبيشيال وان، صحيح أنها جاءت 3 - 1 على حساب بورنموث صاحب المركز 16 في الموسم الماضي، لكنها كافية لانطلاقة مختلفة بكل تأكيد عن الموسم السابق، كما تكرر الفوز القاتل لأحد الكبار، وهو تشيلسي، على حساب العنيد وستهام، 2 - 1، ليمر البلوز مع مدربهم الجديد، الإيطالي أنتونيو كونتي، من مأزق البداية بنجاح، ولتظهر نتائج الجولة الأولى أن البريميرليج في نسخته الحالية سيكون قوياً ومثيراً بشكل يفوق الوصف.

وانتهت 7 مباريات من الجولة الأولى بفوز أحد الفريقين، بنسبة 70%، ومن دون أي نتائج سلبية حيث اهتزت الشباك في كل المباريات بلا استثناء، وكان الفوز الأكبر لمصلحة مان يونايتد 3 - 1 على حساب بورنموث، بينما انتهت مباراة أرسنال وليفربول بسبعة أهداف في شباك الفريقين وهى المباراة الأغزر أهدافاً في تلك الجولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا