• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«صيف بلادي» يكرم المشاركين والرعاة في العين

سعيد بن طحنون: «الصيفية» تعزز الابتكار والتميز والإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 أغسطس 2016

العين (الاتحاد)

كرم مركز العين المشارك في فعاليات «صيف بلادي» المشاركين والرعاة في الفعاليات المختلفة التي أقيمت خلال الفترة الماضية، وذلك في حفل أقيم في قاعة زاخر في فندق روتانا في حضور معالي الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان وخالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، رئيس اللجنة العليا لبرنامج «صيف بلادي»، والعميد الركن مفلح عايض الأحبابي والدكتور حبيب غلوم المستشار الثقافي في وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، نائب رئيس اللجنة العليا لصيف بلادي وأعضاء اللجنة الفنية لصيف بلادي والدكتور عبدالله سالم الوحشي المدير التنفيذي لمجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل.

وشهدت أمسية الختام فعاليات عدة نالت التقدير والاستحسان من الحضور، كما تم تكريم الشركات والمؤسسات الراعية للأنشطة وهي نادي العين، ألعاب أكشنها، كيكس أند كرميس، الهاجس للعطور، رويال بلومز، فندق سيتي سيزن، مركز المدار الطبي، الحموي للمواد الغذائية، فليكس آند نورتن، فليفر فليك للعصائر، جوري للزهور والهدايا، جرافيتي برجر، تويز أر أس، مصنع الفوعة للتمور، كلية التقنية العليا فرع الطلاب، ألعاب بادولاند، الدكتورة رباب قاسم، والملازم طبيب عائشة المعمري.

وعبر معالي الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان عن سعادته بحضور الحفل الختامي للأنشطة الصيفية في العين، وقال: «(صيف بلادي) برنامج وطني بامتياز بما يقدمه من الأفكار الإيجابية التي تعزز الثقافة والابتكار والتميز ويحظى بالدعم والاهتمام والرعاية من القيادة الرشيدة»، مشيراً إلى أن الفعاليات المختلفة في مدينة العين تجسد القيمة الحقيقية للبرامج التي تم تنفيذها من جميع المسؤولين عن المركز.

بدوره، أكد الدكتور عبدالله سالم الوحشي أن مشروع «صيف بلادي» هذا العام في نسخته العاشرة والذي أطلقته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، يأتي مع كل سنة في حلة جديدة، وتشهد برامجه في كل مرة تطوراً ملحوظاً.

من جهتها، قالت حليمة حسن المعمري مديرة البرنامج في مركز العين إن البرامج والمسابقات والأنشطة والفعاليات التي شهدتها مدينة العين، جسدت قيمة الاهتمام ببرنامج العمل الصيفي بما يحقق الغايات المرجوة، خصوصاً أن التنوع الإيجابي في الفعاليات كان له دوره المؤثر في الإقبال الكبير من المشاركين في الفئات العمرية المختلفة، بما يدعم تحقيق الرؤية التي جاء البرنامج الصيفي لتجسيدها على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا