• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تبادلا وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية وتطورات الأحداث في المنطقة

عبدالله بن زايد ونائب رئيس البارجواي يبحثان العلاقات في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في العاصمة أسونسيون معالي دون جوان أفارا نائب رئيس جمهورية البارجواي.

وتم خلال اللقاء الذي حضره فدريكو جونزاليس فرانكو مساعد وزير الشؤون الخارجية في البارجواي.. بحث علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والبارجواي وسبل تطويرها بما يخدم مصالحهما المشتركة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والطاقة المتجددة وبما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين الصديقين. كما جرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية وتطورات الأحداث في المنطقة إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات تحرص على بناء علاقات متميزة مع البارجواي، مشيرا سموه إلى أهمية اللقاءات وتبادل الزيارات التي تسهم في تعزيز روابط الصداقة بين الجانبين وتفعيل التعاون والاستفادة المتبادلة من الفرص والإمكانيات التي يتمتع بهما البلدان في إقامة الشراكات والمشاريع المشتركة.

من جانبه رحب نائب رئيس البارجواي بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق.. منوها بالعلاقات المتميزة التي تربط البلدين في مختلف الميادين، مشيدا بالنهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات العربية المتحدة.

وحضر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مأدبة الغداء التي أقامها فدريكو جونزاليس فرانكو مساعد وزير الشؤون الخارجية على شرف سموه. حضر اللقاء والمأدبة سلطان راشد الكيتوب سفير الدولة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية سفير غير مقيم لدى البارجواي. وعلى صعيد متصل، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في العاصمة أسونسيون،معالي خوان بارتلو ميراميرز رئيس مجلس النواب في جمهورية البارجواي.

جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في المجالات البرلمانية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول مجمل التطورات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.

من جانبه، رحب رئيس مجلس النواب في البارجواي بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وأشار إلى أن زيارة سموه تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين. وأكد سعي بلاده إلى تطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات بالشكل الذي يخدم مصالح الجانبين. حضر اللقاء سلطان راشد الكيتوب سفير الدولة لدى جمهورية البرازيل الاتحادية سفير غير مقيم لدى البارجواي.

وكانت قد جرت لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لدى وصوله مقر مجلس النواب،مراسم استقبال شعبية قدمها مجموعة من الأطفال تضمنت فقرات من فلوكلور جمهورية الأوروجواي،وذلك بحضور معالي خوان بارتلو ميراميرز رئيس مجلس النواب.

وأبدى سموه إعجابه الشديد بالعرض وتقديره لحفاوة الاستقبال. (أسونسيون - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض