• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن اتفاقية مع المجلس البريطاني

تقييم سائقي مركبات الأجرة نفسياً ولغوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

وقعت هيئة الطرق والمواصلات ممثلة بمؤسسة المواصلات العامة، اتفاقية مع المجلس البريطاني، يتم بموجبها قيام المجلس بتولي اختبارات اللغة الإنجليزية والجوانب النفسية والسلوكية للسائقين الراغبين في العمل مجال مركبات الأجرة، كأحد الشروط المهمة لإصدار تصريح مزاولة المهنة، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة في عقد اتفاقيات وشراكات تخدم أهدافها وفقاً لأفضل المعايير العالمية.

وقع الاتفاقية عبدالله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة بالهيئة، وكلير جراندي، نائب مدير المجلس البريطاني، بحضور مارك أليوت مدير تطوير الأعمال لجنوب آسيا بالمجلس، وعدد من المعنيين في الهيئة.

وقال عبدالله يوسف آل علي «الاتفاقية مع المجلس البريطاني تُعد اختياراً ثانياً للسائق الراغب في الالتحاق بالعمل في مجال مركبات الأجرة بجانب اختبارات الشركة الحالية والمعتمدة وفق اتفاقية وقعت العام الماضي وهي شركة AMIDEST»، مضيفاً أنه بناءً على التعديلات الجديدة على نظام تعيين سائقي مركبات الأجرة، أصبح على المتقدم الخضوع لعدة معايير للحصول على الوظيفة، منها الإلمام بأساسيات اللغة الإنجليزية، بينما يشتمل معيار آخر على خضوع المتقدم لخمسة اختبارات خاصة بالجوانب النفسية والسلوكية، وهو ما يمثل مضمون الاتفاقية.

وأضاف: المعايير الجديدة ستسهم في تحقيق هدف الهيئة بالوصول إلى خفض نسبة شكاوى مستخدمي مركبات الأجرة إلى 1%، بعد أن كانت في السابق 2.7% لكل 100 ألف كيلو متر وتم تخفيضها إلى 1.4 في الوضع الحالي، مؤكداً أن هذه المعايير تهدف إلى استقطاب سائقين ذوي كفاءة عالية، في إطار حرص الهيئة على تجسيد الغاية الاستراتيجية الثالثة «إسعاد الناس» بين مختلف شرائح المجتمع، لاسيما أن خدمة مركبات الأجرة في دبي تمس قطاعاً واسعاً من مواطني ومقيمي وزوّار وسائحي الإمارة، فضلاً عن أن الإمارة تحتل مركزاً عالمياً مرموقاً للكثير من الفعاليات والمعارض والأنشطة التجارية والاقتصادية وقطاع الأعمال بشكل عام، الأمر الذي يعني توفير أعلى معايير في قطاع مركبات الأجرة.

وقالت كلير جراندي: المجلس البريطاني يتشرف بتوقيعه مذكرة تفاهم مع هيئة الطرق والمواصلات لدعم دولة الإمارات في تحقيق رؤيتها، وستعكس هذه الشراكة التزامنا المستمر بدعم المؤسسات المحلية في جعل دولة الإمارات لاعباً رئيساً في السوق العالمية، وإن نظام «آبتيس» الذي يتبعه المجلس أداة حديثة وميسورة التكلفة لتقييم ورفع مستوى كفاءة موظفي المواصلات العامة في اللغة الإنجليزية، ما يجعل دبي مدينة عالمية حقاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض