• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بادرة بإمضاء طلبة إماراتيين

«كروما كي» يجعل من الزائر مذيعاً فورياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

ساسي جبيل (أبوظبي)

بادرة طيبة تلك التي أقدم عليها طلبة كلية أبوظبي للطلاب قسم الإعلام في أول مشاركة لهم في المعرض، إذ بالإضافة إلى الفضاء البديع الذي أعده الطلبة المبدعون بطريقة تجلب الأنظار من خلال الرسومات والألواح والمجسمات، استطاع الطلبة بإشراف عبدالله المر الزعابي رئيس برنامج الإعلام التطبيقي بالكلية أن يقيموا ستوديو مباشر بإمكان كل زائر للرواق أن يقدم خلاله نشرة مباشرة، وأن يختبر من خلال ذلك إمكانياته الصوتية والبصرية. وقد فوجئ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع خلال افتتاحه المعرض وأثناء مروره أمام رواق طلبة كليات التقنية العليا ومن بينها أبوظبي للطلاب، بأن الصورة المباشرة له والوفد الرافق في حين يعكف المذيع على قراءة النشرة مباشرة أمامه. وهذه الطريقة تسمى بالكروما كي إذ تقوم كاميرا عادية بالتصوير وهي موصولة بالكمبيوتر نفسه، وتوضع وراء المذيع خلفية زرقاء أو خضراء لحجب ما وراءه، وإدماج وجهه أمام واجهة ثابتة أو متحركة.

وأكد عبدالله المر الزعابي أن هذه الطريقة يمكن استخدامها كاستوديو متنقل لعرض الخلفيات في أي مكان مختلف خارج الخلفية، وأن الفضاء الذي خصص في هذا المعرض كتذكار لكل من يرى في نفسه الكفاءة على التقديم التلفزي المباشر، وأضاف أن الجناح يرسل للذي قام بدور المذيع لدقائق مباشرة مادة مصورة تصله على إيميله الشخصي.

وخلص الزعابي والطلبة الذين ملأوا فضاء الجناح إلى أنهم جد مبهورين بالإقبال من قبل الطلاب والناس العاديين على طريقة «كروما كاي» التي استقطبت اهتمام الزوار الذين يتوافدون عليها تباعا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا