• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعثة الجامعة العربية تؤكد شفافيتها «رغم أخطاء»

38% نسبة التصويت في انتخابات السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

الخرطوم، القاهرة (وكالات)

أعلن رئيس مفوضية الانتخابات في السودان مختار الأصم أن 38% من الناخبين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات العامة، التي جرت خلال الأيام الماضية. وقال الأصم في لقاء تليفزيوني مساء أمس الأول إن حوالي مليون و200 ألف ناخب أدلوا بأصواتهم في اليوم الأول للعملية، مقابل مليون و500 ألف في اليوم الثاني، ومليون و200 ألف في اليوم الثالث و800 ألف في اليوم الأخير. ولا تشمل الإحصائيات التي أوردها رئيس المفوضية أعداد الناخبين خارج السودان، الذين بدأوا الانتخاب في عدد من الدول السبت، حيث فتحت مراكز الاقتراع بسفارات السودان في الرياض والقاهرة ولندن.

وتوقع الأصم وصول نسبة تصويت الناخبين بنهاية إجراءات الفرز وعد الأصوات إلى أكثر من 38%، وأضاف: «ربما تصل إلى 40%»، وذلك من جملة 13 مليوناً و800 سوداني يحق لهم التصويت»، معتبراً أن هذه الأرقام كانت متوقعة. ورفض الأصم بشدة أي محاولات للتشكيك في تلك الأرقام من واقع الإقبال الضعيف الذي تميزت به العملية الانتخابية في السودان، وقال: «هذه إحصائيات دقيقة وليست أوهاماً، والمصوتون مواطنون مسجلون.. والصناديق موجودة وكذلك الرقابة».

إلى ذلك دعت بعثة الجامعة العربية لمراقبة الانتخابات السودانية، لتواصل الحوار الوطني الشامل بالبلاد بعد انتهاء العملية في إطار يضم القوى والأحزاب السياسية كافة دون إقصاء، ويتناول كل القضايا دون استثناء، وأكدت أن العملية تمت بشفافية ووفقاً للمعايير الدولية. وقال رئيس الأمانة العامة لشؤون الانتخابات في الجامعة العربية السفير علاء الزهيري في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس، إن البعثة لاحظت حدوث أخطاء في توزيع سجلات الناخبين ببعض مراكز الاقتراع، وهو ما انعكس في تصريحات المفوضية وبعض المراقبين، ويشدد على أنها لم ترصد أي خروقات للانتشار الكثيف لقوات الأمن في كل الولايات لتأمين العملية.

وشدد الزهيري على أن البعثة أوفدت فرقاً للمناطق النائية والسجون للتأكد من مدى ممارسة المواطنين لحقهم الانتخابي في هذه المناطق وتلك السجون، وقال: إن البعثة أبدت عدة ملاحظات على أداء المفوضية القومية للانتخابات، طالباً منها ضرورة أن تطور من أدائها وآلية عملها تأميناً لما تحقق من إيجابيات في الانتخابات الحالية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا