• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لافروف يرفض تمديد هدنة الساعات الثلاث ونائبه يلتقي المعارضة اليوم

موسكو: عملية عسكرية روسية- أميركية «وشيكة» في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

عواصم (وكالات)

نقلت وكالات الإعلام الروسية عن وزير الدفاع سيرجي شويجو قوله أمس، إن روسيا والولايات المتحدة على وشك البدء في «عمل عسكري مشترك» ضد المتشددين في مدينة حلب، مضيفاً «نحن الآن في مرحلة نشطة للغاية من المفاوضات مع زملائنا الأميركيين». من جهته، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف أمس، أنه سيجتمع مع «ممثلين للمعارضة السورية» في العاصمة القطرية الدوحة اليوم، في إطار جولة تشمل السعودية والأردن، مشدداً على أن طهران والرياض وأنقرة يجب أن تلعب دوراً أكثر نشاطاً لحل الأزمة السورية.

ووسط دعوات للتهدئة وحقن الدماء في حلب والسماح بتدفق المساعدات الإنسانية، اتهم وزير الخارجية سيرجي لافروف مقاتلي المعارضة السورية باستغلال اتفاقيات التهدئة المؤقتة في القتال في المدينة وريفها لإعادة تنظيم صفوفهم، والحصول على أسلحة، مشدداً على أن وقف القتال لـ 3 ساعات يومياً «ليس كافياً»، لكن لا يمكن تمديده لأن المقاتلين سيستغلونه.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن شويجو قوله «نحن الآن في مرحلة نشطة للغاية من المفاوضات مع زملائنا الأميركيين، نقترب خطوة بخطوة من خطة (وأنا أتحدث هنا عن حلب فقط)، ستسمح لنا حقاً بالبدء في القتال معاً لإحلال السلام، بحيث يمكن للسكان العودة لديارهم في هذه المنطقة المضطربة».

وقال شويجو إن زهاء 700 ألف شخص لا يزالون يعيشون في حلب، وإن الذين يعيشون في الجزء الشرقي من المدينة «رهائن للجماعات المسلحة». وتساند روسيا الأسد في الصراع السوري الممتد منذ خمس سنوات، في حين تريد الولايات المتحدة تنحيه.

من جانبه، اعتبر لافروف، أن المقاتلين السوريين «استغلوا اتفاقيات التهدئة المؤقتة للقتال في حلب، لإعادة تنظيم صفوفهم، والحصول على أسلحة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا