• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

«الإعصار» يتحول إلى «شبح»

حتا.. الوداع الحزين في موسم «الفرصة المزدوجة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مايو 2018

مراد المصري (حتا)

لم ينجح حتا في البقاء للعام الثالث على التوالي في دوري الخليج العربي، ليحزم الفريق حقائب الوداع الحزين متوجهاً مرة أخرى إلى دوري الدرجة الأولى، وذلك في موسم ظهر فيه الفريق شبحاً مقارنة بأدائه في الموسم الماضي الذي لعب فيه دور «الحصان الأسود»، لكنه هذه المرة كان باهتاً في الأداء والنتائج.

وسنحت لحتا فرصة مزدوجة للبقاء في دوري «الأضواء»، حيث أنهى الموسم في المركز الأخير برصيد 16 نقطة، لينتقل إلى المحلق الذي منحه فرصة التعويض، لكنه خسر مرتين أمام الفجيرة، ليغادر من دون أن يستفيد من هذه الفرصة التي لا تتكرر كثيراً في ملاعبنا.

وعانى حتا من عدم الاستقرار الفني مع قيامه بتغيير 3 مدربين، حيث جاءت البداية ضعيفة وتجرع هزائم عدة متتالية مع المقدوني جوكيكا، وفيما حاول السوري نزار محروس إصلاح ما أفسده الدهر، فإن مهمته لم تكتمل مع تراجع الفريق على لائحة الترتيب، ليقع الخيار على المدرب الوطني عبد المجيد النمر الذي عانى هو الآخر من سلسلة من النتائج السلبية.

ومر الفريق بظروف صعبة على صعيد الإصابات التي تكبدها على مدار الموسم، إلى جانب الغيابات بداعي الإيقافات المتكررة، بما جعله يخوض كل مباراة بتشكيلة مختلفة، وهو ما جعل خط دفاعه الأضعف في المسابقة، وهو الفريق الأكثر تعرضا للخسارة على مدار مباريات الموسم.

وبرغم الغياب الطويل للسوري عمرو الميداني، فإن الفريق تمسك به خلال سوق الانتقالات الشتوية، وكان واضحا حاجة الفريق للاعب في وسط الميدان رفقة الروماني أدريان روبوتان، مما أدى في نهاية الأمر لمواصلة التراجع في الأداء والنتائج، وجاء الهبوط حتميا في نهاية مشوار صعب هذا العام على عشاق «الإعصار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا