• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بحث مع الرئيس المصري المستجدات منوهاً بدور «التحالف» بقيادة السعودية والإمارات

ابن دغر: ماضون في تحرير صنعاء من «الانقلابيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 أغسطس 2016

القاهرة (وكالات)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس، أن الشرعية ماضية في تحرير صنعاء وباقي المناطق من المليشيات الانقلابية. ونوه خلال لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة بدور دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في مساندتها ودعمها للشعب اليمني ضد انقلاب الحوثي وصالح على الدولة والشعب.

وسلم ابن دغر، السيسي رسالة خطية من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي حول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها، في ظل دعم ومساندة مصر لليمن وقيادتها الشرعية في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب ومشاركتها الفاعلة إلى جانب دول مجلس التعاون الخليجي في إطار التحالف العربي. وتناول اللقاء مستجدات الأوضاع والتطورات التي حدثت منذ انقلاب مليشيات الحوثي وصالح على السلطة الشرعية ومحاولتها فرض إرادتها على الشعب اليمني بقوة السلاح. كما تم مناقشة التعاون المشترك لتعزيز حماية الملاحة البحرية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، باعتبار أن أمن وحماية الملاحة في هذا الطريق البحري الهام خط أحمر بالنسبة للبلدين.

وجدد السيسي التأكيد على دعم مصر الكامل للجهود المخلصة التي تبذلها الحكومة الشرعية لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، واستمرارها إلى جانب الدول الخليجية والعربية الأخرى في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن حتى تحقيق أهدافه. وأكد وقوف مصر إلى جانب اليمن ومواصلة دعمها للشرعية برئاسة هادي وحرصها على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية. وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف في بيان أن السيسي اكد على مواصلة المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة وفقا لمقررات الشرعية الدولية، بما يفسح المجال لبدء عملية إعادة الإعمار في أقرب فرصة، كما أكد أهمية الاستمرار في التشاور الوثيق بين الجانبين في إطار مجلس الأمن والمحافل الدولية الأخرى، والعمل على تجنب الدخول في صراع مسلح طويل الأمد.

وقال ابن دغر، «إن مصر بلدنا الثاني وبصماتها تجاه اليمن وشعبها منذ عقود ليست خافية ولا تحتاج للتذكير فهي محفورة بأحرف من نور في ذاكرة ووجدان الشعب اليمني، ولم تتخل مصر عن مسؤولياتها تجاه اليمن في أحلك الظروف والمراحل، حيث ظلت حاضرة وبقوة تستثمر علاقاتها بكافة القوى الإقليمية والدولية من أجل استعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب والضغط باتجاه تنفيذ قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها القرار رقم 2216 الصادر تحت الفصل السابع».

وأطلع ابن دغر، السيسي على ما تحقق من خطوات جبارة نحو استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، والتقدم الجاري على صعيد تحرير صنعاء بعد استنفاذ كل الوسائل مع المليشيات الانقلابية التي أصرت على المضي في غيها بتعنتها وإفشالها لمشاورات السلام برعاية الأمم المتحدة في الكويت، وعدم قبولها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الملزمة. مثمنا الموقف العربي الشجاع والتاريخي في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني ضد الانقلاب لحماية الأمن الإقليمي والدولي، من خلال إطلاق عاصفة الحزم وإعادة الأمل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا