• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

للقاء نخبة من العلماء المتخصصين

10 طلاب إماراتيين يزورون منشآت «لوكهيد مارتن » و«ناسا» للفضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توجه عشرة طلاب إماراتيين من المتفوقين في المرحلة الثانوية إلى أورلاندو وكيب كانيفرال في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، للقاء نخبة من مهندسي وعلماء الفضاء المتخصصين في مجال هندسة واستكشاف وتقنيات الفضاء.

ونظم الزيارة كل من «مؤسسة تطوير مشاريع الشباب العرب» المؤسسة غير الربحية التي تهدف إلى الارتقاء بالعلوم والتقنية والهندسة والرياضيات وتتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، وشركة لوكهيد مارتن الرائدة عالمياً في مجال التقنيات.

وتهدف الزيارة إلى تعزيز المعارف العملية لدى الطلبة وإطلاعهم على أحدث الابتكارات في مجال هندسة الفضاء. وتضمنت الزيارة أنشطة تفاعلية بمشاركة الطلبة الذين خاضوا تحدي تأسيس مشروع لاقتراح تقنيات جديدة تسهم في تطوير استكشاف الفضاء.

وحول الزيارة، قال بوب هاروارد، الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن بدولة الإمارات: «نحن في لوكهيد مارتن ملتزمون بتعزيز وتطوير الصناعات المحلية والارتقاء بالمستوى الأكاديمي من خلال الدخول في مشاريع مشتركة، وشراكات مع المؤسسات التعليمية والمجتمعية، وتهدف شراكاتنا طويلة الأمد مع مؤسسة تطوير مشاريع الشباب العرب إلى تخريج الجيل التالي من العلماء العرب والباحثين والمهندسين والمبتكرين وقادة المؤسسات ورواد الأعمال.»

وتضمنت الزيارة جولة في أرجاء منشآت لوكهيد مارتن في ولاية فلوريدا، حيث شاهد الطلبة عن قرب عمليات تصنيع المجسات المتطورة المستخدمة في الطائرات المقاتلة لمراقبة وتتبع الأهداف، وشملت الجولة أيضاً زيارة إلى «مركز شرح الابتكارات» الجديد التابع للشركة، حيث تعرف الطلبة على أحدث برامج التدريب واللوجستيات في بيئة تدريب افتراضية تحتوي على أجهزة محاكاة متطورة خاصة بأنشطة الدفاع المدني.

وعقب ذلك، توجه الطلبة إلى مركز كينيدي للفضاء في كيب كانيفرال حيث التقوا نخبة من المهندسين والباحثين من برنامج أريون، وهي أول مركبة فضاء في وكالة ناسا يتم تصميمها للبقاء لفترات طويلة في الفضاء بهدف إجراء عمليات استكشاف موسعة، وتضمنت الزيارة تشكيل فرق عمل مكونة من علماء ومهندسي شركة لوكهيد مارتن المقاول الرئيس لمشروع أوريون وشركائهم من وكالة ناسا والطلبة الإماراتيين بهدف تطوير مقترحات أفكار لمشروعات تستجيب للتحديات التي تواجهها برامج استكشاف الفضاء.

وأثنت ليزا لابونتي الرئيسة التنفيذية لمؤسسة تطوير مشاريع الشباب على رعاية دولة الإمارات وجمعية الإمارات لرعاية الموهوبين للطلبة العشرة المتفوقين الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و19 عاماً، والذين جاء اختيارهم من بين العديد من الطلبة المواطنين الذين حققوا نتائج أكاديمية متفوقة في علوم الأحياء والفيزياء والكيمياء والرياضيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض