• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

انتهاء الحملات الانتخابية والدخول في الصمت الانتخابي

غداً.. «العرس البرلماني» لاستشاري الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة عن انتهاء الحملات الانتخابية بكافة أشكالها لجميع المرشحين، بدءاً من اليوم، حيث يمنع على أي مرشح استخدام أي وسيلة أو طريقة انتخابية مهما كان شكلها ومضمونها ولونها، ويلتزم الجميع الدخول في مرحلة الصمت الانتخابي لمدة يوم واحد، حيث تبدأ عملية الاقتراع وانتخاب المرشحين غدا، وتستمر مدة أربعة أيام حتى 31 يناير الجاري.

وشهدت عملية تسجيل المرشحين المتنافسين على نصف مقاعد المجلس الاستشاري، إقبالاً لافتاً، حيث بلغ عدد المرشحين 195 مرشحاً، من بينهم 152 من الذكور و43 من الإناث، فيما انسحب مرشح واحد من مدينة الذيد وأربعة من مدينة الشارقة، وتوزع هؤلاء المرشحون على تسع دوائر انتخابية، هي مدن الشارقة، والذيد، وخورفكان، وكلباء، ودبا الحصن، ومناطق: الحمرية، والبطائح، ومليحة، والمدام.

وتوزع الذكور المعتمدون في الترشح للانتخابات على 71 مرشحاً لمدينة الشارقة و10 لمدينة الذيد و27 لمدينة خورفكان و18 لمدينة كلباء و5 لمدينة دبا الحصن و5 لمنطقة الحمرية و6 لمنطقة البطائح و7 لمنطقة مليحة و8 لمنطقة المدام. وسجلت نساء مدينة الشارقة أكبر عدد في الترشيح ب 25 امرأة، و5 نساء لدبا الحصن و5 نساء لكلباء، و3 لخورفكان، وامرأتان للذيد وامرأتان المليحة، وامرأة واحدة من الحمرية، وجاءت النسبة العليا من أعداد المرشحين من أصحاب المستوى التعليمي العالي، حيث وصل عددهم إلى 141 مرشحاً شكلوا ما نسبته 70.5%.

وتأتي هذه الخطوة تكملة لمسيرة 16 سنة من عمر المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة الذي رأى النور عام 1999، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتعيش الشارقة مع الانتخابات مرحلة جديدة من مراحل وأشكال الديمقراطية التي تتلاءم مع هوية وخصوصية المجتمع الإماراتي عموماً، وعرساً ديمقراطياً حقيقياً، وتواصل مسيرتها في خطوة جديدة نوعية عنوانها الكبير هو الحق الدستوري والواجب الوطني تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، لأجل انتخاب نصف أعضاء المجلس الذي يعتبر أحد أبرز عناوين الديمقراطية والعمل التشريعي والرقابي، في ظل التأكيد على ترجمة شعار الانتخابات المتمثل في المشاركة في صنع القرار، ويكون الأعضاء عوناً للحاكم والحكم.

إلى ذلك، كانت اللجنة العليا لانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة أطلقت هوية العملية الانتخابية تحت شعار: شارك في صنع القرار، وأعلنت في 6 ديسمبر الماضي خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر بلدية الشارقة، عن فتح باب التسجيل للهيئة الانتخابية، حيث جهزت 14 مركزاً للتسجيل، منها 6 مراكز تسجيل على مستوى مدينة الشارقة، و8 مراكز أخرى في بقية مناطق الإمارة، واستمرت عملية التسجيل لمدة أسبوعين، ومن ثم تم تمديدها لعدة أيام، تلتها عملية تسجيل المرشحين لمدة ثلاثة أيام، ومن ثم جاءت الحملة الانتخابية التي انتهت يوم 27 يناير.

وتعكس خطوة انتخابات نصف أعضاء المجلس مدى عمق رؤى وتوجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي يسعى دوماً إلى تعزيز وتعميق التجربة الديمقراطية والبرلمانية، وترسيخها كحالة ثقافية عامة، كما تساهم في تحقيق مكتسبات جديدة في مسيرة بناء الإنسان وتنميته ورفاهيته، وتعمل على غرس وتعزيز ثقافة العمل البرلماني والديمقراطي لدى المواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض