• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

افتتح مؤتمر المسؤولية المجتمعية وكرم الجهات الحاصلة على وسام الشيخة فاطمة

نهيان بن مبارك: الدولة ملتزمة بخدمةِ المجتمعِ والإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

بدرية الكسار (أبوظبي)

بدرية الكسار (أبوظبي)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أنّ العملَ الرائع، الذي تقومُ به هيئةُ الهلالِ الأحمرِ الإماراتي، في كافةِ أنحاءِ العالم، إنما يأتي، تجسيداً قوياً وأميناً، لتوجيهاتِ صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيسِ الدولة أعزَّه الله، ومتَّعه بموفورِ الصحةِ والعافية وهي الجهود، التي يُتابِعُها بكلِّ عزمٍ وجِدّ، صاحبُ السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليُّ عهدِ أبوظبي، ونائبُ القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تؤُكدُ على التزامِ الدولة، بخدمةِ المجتمعِ والإنسان، والإسهامِ المُستمرِّ والواعي، في تحسينِ ظروفِ الحياة، في كلِّ مكان.

وتقدم معاليه لدى افتتاحه أمس في أبوظبي مؤتمر المسؤولية المجتمعية في دورته الثالثة لدول مجلس التعاون الخليجي الذي أقيم بفندق سانت ريجيس الكورنيش بأبوظبي بالشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر على راعيتها لفعاليات المؤتمر، وقال معاليه إن هذه الرعاية الكريمة تؤكد حرص سموها الكبير، على تحقيقِ التنميةِ المجتمعيةِ الناجحة: في الدولة، والمِنطقة، بل والعالم، كما نَعتزُّ بِدَوْرِها المَرموق، في كافة مجالاتِ الخيْرِ والعطاء، سواءٌ في حقلِ التعليم، أو مجالِ الصحة، أو النهضةِ النسائية، أو العملِ التطوعيّ، وعملِ البِرِّ والإحسان، أو كلِّ ما مِن شأنِه، تنميةُ المجتمع، والارتقاءُ بالإنسانِ في كلِّ مكان، وأضاف معاليه: تجسد هذه الرعاية أيضا رؤية سموها الصائبة في أن المشاركة المجتمعية، هي أساس التقدم المستدام، بل إن هذه الرعاية الكريمة، هي كذلك، تجسيدٌ لِما تُمثِّلُهُ سموُّها، لنا جميعاً، من قدوةٍ حسنة، تَجْعلُنا دائماً، ونحن نتعلمُ الكثيرَ والوفير، من مسيرتِها الثَّرِيَّةِ والمِعطاءة.

إنَّ مؤتمرَكم هذا، أيها الإخوةُ والأخوات، إنما هو تعبيرٌ صادق، عن التزامِنا القويّ، بكافةِ هذه المبادئِ والتوجهات، التي تُهدُف إلى تحقيق الخير، للبشريةِ جَمْعاء.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن ما ميز المؤتمر هذا العام إنهد شهدُ إطلاق «وِسام سموِّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، للمسؤوليةِ المجتمعيةِ الخليجية» الذي تمُّ مَنْحُه، للمؤسساتِ الخليجيةِ الرائدة، في مجالِ المسؤوليةِ المجتمعية، مؤكدا أن الوسام سيكونُ له دورُه المُهم، في بَثِّ الحيويةِ والفاعلية، في كافةِ مجالاتِ المسؤوليةِ المجتمعية، في دولِ مجلسِ التعاون، وسيكون حافزاً قوياً، نحوَ ترسيخِ مبادئِ هذه المسؤولية، على كافةِ مستوياتِ المجتمع، وتَشجيعِ العملِ الجادّ، من أجلِ الرخاءِ والازدهار، والتنميةِ الناجحة، في المِنطقةِ كُلِّها، وأضاف معاليه: إنني على ثقةٍ كاملة، في أنَّ هذا الوِسام، وما يَرتبِطُ به، من أنشطةٍ وفعاليات، سوف يكونُ بإذنِ الله، إلهاماً ومجالاً، للاحتفاءِ بالإنجازِ والتميز، وحافزاً قويّاً، لتشجيعِ الإبداعِ والابتكار، وتعميقِ قُدْراتِ مجتمعاتِنا، على مواجهةِ كافةِ القضايا والتحديات، التي ترتبطُ بتنميةِ المجتمع، وحمايةِ البيئة، وإسعادِ الناس.

وتقدم معاليه بالشكر لهيئةِ الهلالِ الأحمرِ الإماراتي، لِتنظيمِها الناجح، للمؤتمر، وقال: إن الهيئة أكدت مكانتُها الرائدة، ورسَخَت أدوارُها المهمة، في كافةِ المجالاتِ الإنسانيةِ والمجتمعية، في ظلِّ القيادةِ الحكيمةِ لِرئيسِها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثلِ الحاكم في المِنطقةِ الغربية، وأضاف: إن الهيئة، بقيادة سموه، إنما تُركِّزُ على تنميةِ المجتمع، وحماية البيئة، وخدمةِ المُحتاج، ورعايةِ المريض، ومُجابَهةِ الكوارث، والتمكينِ للعملِ التطوعيِّ والإنسانيّ، بالإضافة إلى مُناصَرةِ حقوقِ الإنسان، في العيش الكريم، في أيِّ وَقت، وفي كُلِّ مكان إنما هو تعبيرٌ صادق، عن التزامِنا القويّ، بكافةِ هذه المبادئِ والتوجهات، التي تُهدُف إلى تحقيق الخير، للبشريةِ جَمْعاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض