• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

4 عروض في انطلاقة «الشارقة للمسرح المدرسي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

عصام أبو القاسم (الشارقة)

انطلقت صباح أمس بمعهد الشارقة للفنون المسرحية منافسات المرحلة التمهيدية للدورة الخامسة من مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة بمشاركة أربع مدارس للبنات من مرحلة الأساس وكلها تابعة لمدينة الشارقة.

وفوق خشبة المسرح تشابهت العروض الأربعة المشاركة في اليوم الأول في ميلها إلى تغليب العناصر البصرية والعمل بأكبر قدر من المؤدين الصغار إضافة إلى الاعتماد على الموسيقى والأغاني ذات الكلمات الطفولية البسيطة والرشيقة. وبدأت العروض بمسرحية «ورود ونور وحبور» لمدرسة اشبيلية للتعليم الأساسي الحلقة الأولى، وهي من تأليف المعلمة حسيبة أحمد جومر ومن إخراج عائشة سالم بو سمنوه وحسيبة أحمد جومر بمشاركة نحو 24 طالبة في التمثيل والاستعراض، وقاربت المسرحية قصة الطفلة أسماء التي لم تلتزم بوصايا والدتها فراحت تلعب وتتلاعب بالكهرباء والماء فتسببت بذلك في قطع الضوء عن بيتهم، ويعكس العمل حالة أسماء وهي تواجه في الظلمة كائنات الظلام «دامس، ومظلم، وظلام»، وأحوال الماء «رعد، سيل، وقطرة..» لتتبين في النهاية أنها اخطأت حين لم تستجب لأمها وأفرطت في لعبها.

وفي إطار شعري جاءت مسرحية «حكاية مسرح» من تأليف وإخراج داليا محمود وهي لمدرسة الخان النموذجية للتعليم الأساسي بنات، وهي تأسست على مواجهة بين مجموعة من الممثلين/ الحكواتيين و «الكتاب»، فالحكواتيون يصرون على أنهم أصل الحكاية فيما يشدد الكتاب على أنه مصدر الحكاية، مبتدأها ومنتهاها، ولا يحسم الحوار إلا «قطار الحكايات» الذي يقنع فريق الحكواتيين بأن « الكتاب» هو أصل الحكاية.

ومن العروض التي عرفها اليوم الأول أيضاً ثمة مسرحية «أرض الأجنحة» من تأليف المعلمة هند سيف البار وإخراج المعلمتين عواطف عبد الله صالح ووفاء أحمد عثمان وهي من مدرسة رابعة العدوية النموذجية للتعليم الأساسي بنات، وهناك أيضاً مسرحية معنى الحياة تأليف هيثم الخواجة وإخراج المعلمة أمينة إبراهيم آل علي وهي لمدرسة أسماء النموذجية للتعليم الأساسي بنات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا