• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«اقتصادية الشارقة» تنظم 111 برنامجاً تدريبياً العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أهمية البرامج التدريبية بمختلف أنواعها، لما لها من دور كبير في الارتقاء بالعمل وتطويره من خلال تنمية الموارد البشرية.

وأعلنت الدائرة عن تفاصيل الخطط التدريبية المتنوعة التي نفذتها خلال العامين الماضيين 2012 و2013، والتي عقدت بمقر الدائرة وفروعها، بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة، وذلك في إطار جهود الدائرة الهادفة إلى بناء القدرات وتطوير إمكانات مواردها البشرية وزيادة الإنتاجية، بما يساهم في تخطيط وقيادة التنمية الاقتصادية في الإمارة، من خلال استخدام وتنمية الموارد البشرية والتقنية.

وقال سلطان عبدالله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة: «إن خطط الدائرة التدريبية تهدف إلى بناء وتطوير المعرفة للعديد من الفئات، وفي مقدمتهم الموظفون والمرشحون الجدد للوظائف، إضافة إلى إعداد وتطوير القيادات المستقبلية وطلاب المدارس والجامعات وأفراد المجتمع وتطوير المهارات الإدارية». وأضاف أن الدائرة ملتزمة تنفيذ رؤية حكومة الشارقة التي تركز على توفير التدريب والتأهيل للعنصر البشري باعتباره ركيزة التنمية والبناء، مشيداً بالدور المحوري الذي تلعبه دائرة الموارد البشرية بالشارقة في هذا الجانب، وذلك من خلال البرامج التدريبية والتأهيل الذي تقدمه إلى مختلف المستويات الوظيفية والباحثين عن عمل. وقالت هنادي المهيري، مديرة إدارة التطوير المؤسسي بالدائرة: «إن الإدارة وبتوجيهات من رئيس الدائرة تركز على تطوير وإدراج العديد من البرامج الحديثة، حيث أطلقت عدداً من المبادرات خلال عام 2013، ومنها مبادرة التبادل المعرفي التي تهدف إلى تحديد ونشر المعارف الضمنية والصريحة في الدائرة، بما يضمن حسن استخدامها في تطوير وتحسين الأداء المؤسسي والفردي، من خلال البرامج والورش التدريبية الداخلية، بمشاركة مستشارين وخبراء وموظفين، كما أطلقت خدمة طلب الالتحاق بالتدريب العملي الإلكترونية، حيث إن إدخال بيانات المتدرب إلكترونياً على موقع الدائرة هو متطلب رئيس من متطلبات التدريب لطباعة عقد التدريب الإلكتروني الخاص بالدائرة.

وبلغ إجمالي عدد المتدربين في خطط عام 2013 التدريبية 137 متدرباً، منهم 62 متدرباً من الذكور، و75 من الإناث، بينما بلغت نسبة رضا المتدربين عن التدريب للعام نفسه 84 في المائة. وبالنسبة لأنواع التدريب وإعداد المتدربين، فقد شملت التدريب الميداني، وبلغ عدد المتدربين 40 متدرباً، والفئات المستهدفة هي الموظفون والباحثون عن عمل، لإطلاعهم على إجراءات العمل ولتطوير الكوادر البشرية وتنميتها، والنوع الثاني هو التدريب التخصصي، وبلغ عدد المتدربين 20 متدرباً، والفئة المستهدفة هي طلبة الكليات والجامعات والتدريب الصيفي، وبلغ عدد الملتحقين 18 متدرباً.

أما التدريب التطوعي فقد شارك فيه 26 متدرباً، وهو موجه لأفراد المجتمع لاكتساب الخبرات العملية، والتدريب الوظيفي، وبلغ عدد المتدربين 33 متدرباً، وهو مخصص لفئة المرشحين للتعيين والموظفين الجدد من قبل دائرة الموارد البشرية بالشارقة لاختبار كفاءة أداء المرشح للتعيين، واكتساب مهارات العمل. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا