• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«اقتصادية أبوظبي» تؤكد أهمية التمسك بالالتزامات الأخلاقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مايو 2014

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي أهمية قيام المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة بالتزاماتها الأخلاقية والوطنية تجاه المجتمع، من خلال القيام بدور إيجابي وفاعل تجاه تفعيل دور المسؤولية المجتمعية، وذلك ترجمة لتوجهات قيادة وحكومة دولة الإمارات الرشيدة في تفعيل دور المسؤولية المجتمعية بما يعكس خططها الاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق الاستدامة في المجتمع.

جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها لجنة المسؤولية المجتمعية بمقر الدائرة مؤخراً، بحضور محمد عمر عبدالله وكيل الدائرة، قدمها الدكتور عماد سعد خبير الاستدامة والمسؤولية المجتمعية. وقال خالد عبدالله الحوسني رئيس لجنة المسؤولية المجتمعية بالدائرة، في كلمة افتتح بها المحاضرة، إن دائرة التنمية الاقتصادية تولي المسؤولية المجتمعية جانباً مهماً في استراتيجيتها وخططها، لما تمثله من أداة هامة لقياس دورها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المستدامة على مستوى إمارة أبوظبي.

وأشار إلى أن الدائرة تعمل حاليا على تفعيل دور المسؤولية المجتمعية في إمارة أبوظبي بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص، وذلك بهدف بناء رؤية وأرضية مشتركة من شأنها أن تسهم في خلق استراتيجية ورؤية واضحة للمسؤولية المجتمعية بالإمارة. وقدم الدكتور عماد سعد خبير الاستدامة والمسؤولية المجتمعية عرضاً أمام الحضور، أوضح فيه أن رضا المجتمع بالنسبة لأي مؤسسة يزيد من أرباحها على المستوى البعيد، ويسهم في خلق بيئة عمل أفضل ونوعية حياة أرقى للمجتمع، تتميز بتدابير وقائية لتجنب المشكلات والمعوقات الاجتماعية ما بينها وبين المجتمع المحلي.

ولفت إلى عدم وجود جهات عليا رسمية تتابع مدى الإنجاز الاجتماعي المحقق من قبل المؤسسات تجاه المجتمع، متسائلاً هل يمكن اعتبار المسؤولية المجتمعية ميزة تنافسية للمؤسسة؟ في ظل وجود مؤسسة تطبق نظام المسؤولية المجتمعية وأخرى غير ملتزمة وفق نتائجها ومواردها.

وخلص المحاضر إلى القول إن الاستدامة تساوي المسؤولية المجتمعية، حيث يظهر ذلك جليا من خلال التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار التنمية المستدامة واجباً وطنياً وليست ترفاً فكرياً، وكذلك دعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، باعتبار استدامة المجتمع جزءاً أساسياً من فلسفة ومنهج عمل حكومة أبوظبي وفق رؤيتها المستقبلية الاستراتيجية 2030.

وقال إن ذلك يظهر جليا من الإنفاق الكبير على التنمية المستدامة لحكومة إمارة أبوظبي، مشيراً في هذا الصدد إلى قرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بتخصيص 3٫1 مليار درهم للشؤون الاقتصادية، و2٫5 مليار درهم لمشاريع قطاع الصحة، و2٫4 مليار درهم للتعليم، و12٫7 مليار درهم للإسكان والمرافق الاجتماعية، و11٫9 مليار درهم للإدارة الحكومية، و17٫5 مليار درهم لدعم الماء والكهرباء، و568 مليون درهم لدعم السلع الغذائية.

واعتبر المحاضر أن ذلك من بين أبرز الممكنات التي تساهم في تدعيم دور المسؤولية المجتمعية في إمارة أبوظبي من قبل الجهات ذات العلاقة، خاصة القطاع الخاص الذي توليه حكومة الإمارة اهتماماً أكبر في قيادة الاقتصاد.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا