• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

جديد الناقد المغربي بنعيسى بوحمالة

«شجرة الأكاسيا».. سفر في الشعرية العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

محمد نجيم

محمد نجيم (الرباط)

أصدرت دار رؤية في القاهرة، الكتاب الجديد: «شجرة الأكاسيا، مؤانسات شعرية» للناقد والأكاديمي المغربي الدكتور بنعيسى بوحمالة. كتاب هو عبارة عن سفر في الشعرية العربية يقع في نحو 700، فيه غاص بوحمالة في نصوص كثيرة لعدد من الشعراء من حساسيات وأجيال مختلفة.

ويرى المؤلف في تقديمه للكتاب أن الفيلسوف الألماني هيجل «لم يجانب السّداد وهو يُعمّده، أي الشعر، بأنه الفنّ الكوني بامتياز.. ذلك أنه مهْما تراوح تاريخه.. محلّيته.. ومتخيّله الثقافي المخصوص.. ومهْما تنوّعت طرائقه.. جمالياته.. وتعدّدت موضوعاته.. تمثّلاته.. ورؤياته.. يظلّ مُنشدّا إلى ما هو جوهري، أصيل، ومُستديم في الكينونة الإنسانية.. منذورا لوازع التفاعل النّبيه، المفارق، بله المأساوي، مع حضور المهاد الكوني المتراحب.. المدوّخ».

مُضيفا: «ليس مُستغربا، إذن، أن يكون لي اهتمام فائق بالشعر، بالشعر المغربي والعربي، وكذا بالشعر الذي تنتجه آداب ومتخيّلات في جغرافيات ثقافية مختلفة.. فمنذ بواكير تربيتي المدرسية أحسستني ميّالا إلى هذا الفن الرّهيف، الهشّ، لكن الجبّار في تشخيص أدقّ الأسئلة الوجودية واستنفار أعتى الانفعالات وأروع الاختلاجات»، مُؤكدا أنه مع توالي السنين سيتطوّر هذا الميل إلى انشغال جدّي وحقيقي، قراءة ومتابعة ودراسة، ومن ثمّ فإن سلّة المقاربات والدراسات الواردة في الكتاب إن هي إلاّ متحصّل وقفات شخصية.. عاشقة.. احتفائيّة، إن شئنا، على خبرات شعرية مغربية وعربية، مع انزياحات، أحيانا، إلى آفاق شعرية عالمية، اتخذت لها، أي هذه الخبرات، إمّا صيغة تجارب شعرية شاملة أو شكل دواوين فردية تخصّ شعراء بعينهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا