• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

20 %حصة سوق منتجات الحلال عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - قدر صالح عبدالله لوتاه الرئيس التنفيذي لشركة الإسلامي للأغذية حجم صناعة وسوق منتجات الحلال بنحو 20% من إجمالي حجم الصناعة العالمية.

وأكد وجود فرص كبيرة لنمو الاقتصاد الإسلامي في العالم.

وبين أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بإضافة قطاع الاقتصاد الإسلامي كقطاع جديد لاقتصاد دبي تبين الوجه الحضاري للإسلام وأنه يحمل الكثير من المفاهيم الحياتية.

ونوه بأن المبادرة ستكون مثالاً يحتذى به في إبراز الاقتصاد الإسلامي، نظرا لأنها مبادرة ستتوفر لها مقومات النجاح، وستتعدى كل مختلف مكونات الاقتصاد، بما في ذلك المنتجات الغذائية الحلال، والخدمات المالية، وغيرها.

وأشار إلى أن هناك قطاعات عديدة تمثل محاور للاقتصاد الإسلامي، مثل الأدوية والتعليم، والصحة والضيافة، والسياحة الإسلامية، والأزياء.

وأوضح أن هذه القطاعات لاتزال بحاجة ماسة إلى مزيد من الاهتمام في السنوات المقبلة، لتأخذ مكانتها وموقعها في الاقتصاد الإسلامي.

ولفت إلى أن قطاع مثل أزياء البنات من عمر 7 إلى 14 عاما، وهو العمر الموطن للبنات، لا يتوفر فيه أزياء إسلامية، وهو ما يمثل فرصا للدخول والاستثمار فيه.

وقال إن المبادرة تعكس رؤية مستقبلية للاقتصاد الإسلامي وأهميته في المجتمعات.

ونوه بأن التوقعات تؤكد أن الاقتصاد الإسلامي سيمثل حجر الزاوية في التنمية خلال العقود المقبلة، ليس في المنطقة فقط بل في العديد من دول العالم، خاصة أن الطلب على المنتجات الإسلامية يأتي من مختلف الأفراد بغض النظر عن ديانتهم، إلى جانب الدور الذي لعبه الاقتصاد الإسلامي في مواجهة الأزمة الاقتصادية قبل ثلاث سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا