• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الملك» يفشل في شحن بطاريات لاعبيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

عماد النمر (الشارقة)

استسلم الشارقة لانقطاع الكهرباء والماء عن الثلاثي البرازيلي رودريجو كوستا وماريون إيوان وفاندرلي، ونجح لاعبو الفجيرة في منع أي إمدادات لأجانب «الملك»، وغابت خطورتهم واستسلموا تماماً لأقدارهم، ولم يكن لديهم شحن إضافي يواجهون به قطع الكهرباء عنهم في ملعب الفجيرة، ولم تظهر خطورة الثلاثي طوال شوطي المباراة، وظهروا من دون أي فعالية، خاصة في الشوط الأول الذي غابت فيه فنون كرة القدم من الفريقين، وزاد من أوجاع الشارقة انقطاع الكهرباء الفعلي عن الملعب، الأمر الذي أجل بدء الشوط الثاني قرابة ربع الساعة، استرخى فيها لاعبو «الملك»، حتى تلقوا الصعقة الأولى بعد 5 دقائق بأقدام خليل خميس، ورغم محاولة بوناميجو شحن بطاريات فريقه بنزول علي السعدي ويوسف سعيد، إلا أن الفريق كان بحاجة لمحول كهربائي شديد القوة، من أجل العودة للمباراة، ويبدو أن انقطاع التيار عن الشارقة أتى بنتيجة عكسية على الفجيرة الذي توهج وتألق وبدا مشحوناً بكامل كهرباء الملعب، وكانت الصعقة الثانية للشارقة بمعرفة الخبير أبوبكر سانجو، ويبدو أن الشارقة وجد بعضاً من الطاقة في الدقائق الأخيرة، ظهرت آثارها على البديل يوسف سعيد الذي ترجم فرصة فاندرلي إلى هدف الشارقة الوحيد، ويحتاج الشارقة إلى شحن كامل للفريق قبل لقاء الجزيرة.

صاعد «العميد» ينجح

مرتين في اليوم!

مراد المصري (دبي)

نجح حسين عباس لاعب النصر الصاعد، في اجتياز اختبارين في يوم، حينما غادر معسكر فريقه صباحاً، واتجه إلى الجامعة، لأداء الامتحان الدراسي، ونجح فيه باقتدار، قبل أن يعود مجدداً إلى تشكيلة «العميد» التي واجهت الأهلي، ولم يخيب اللاعب الآمال حينما دفع به المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش، والنتيجة تشير لتأخر فريقه بهدفين، حيث ارتقى للكرة برأسه وسجل هدف تقليص الفارق، مما ساعد فريقه على تحقيق التعادل بعد ذلك.

وأثبت حسين عباس إنه من الأوراق الرابحة، حيث شكل خياراً استراتيجياً جيداً لمساندة محمود خميس ومنحه الحرية للتقدم، فيما كان اللاعب «20 عاماً، على الموعد بعدما سجل هدفه الثاني، خلال 5 مباريات خاضها بدوري الخليج العربي في الموسم الحالي.

ولفت النجم الصاعد أنظار الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخبنا الأولمبي، الذي اختاره مؤخراً للعب بصفوف الفريق، وأصبح من الأعمدة الرئيسية في تشكيلة الفريق، بما يعكس حجم الآمال الكبيرة المعقودة على اللاعب الذي يتميز بكونه خريج أكاديمية النصر، التي أفرزت العديد من المواهب على مدار العقود الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا