• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعثر على أسرتها الحقيقية بعد 19 عاما من اختطافها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

أ ف ب

حكمت محكمة في الكاب بالسجن عشر سنوات على امرأة اختطفت طفلة وربتها على أنها ابنتها، على ما أفادت وسائل إعلام جنوب أفريقية.

 

وشدد القاضي جون هلوفه على خطورة الجريمة التي ارتكبتها هذه المرأة التي سرقت رضيعة من مهدها في عيادة توليد في الكاب في مارس 1997، مشيرًا في الوقت ذاته إلى ظروف خففت من وطأة الحكم مثل ملفها القضائي الخالي من أي جنحة سابقة، بحسب الموقع الإلكتروني الإخباري «نيوز 24».

وكانت هذه المرأة التي لم يكشف عن هويتها لحماية الضحية قد اختطفت رضيعة في يومها الثالث تدعى زيفاني من عيادة غروت شر في الكاب. وربتها تمامًا كما لو كانت ابنتها.

وكشف النقاب عن هذه القضية في مطلع العام 2015 عندما لاحظ تلاميذ شبهًا كبيرًا بين زيفاني في الصف الأخير من المرحلة الثانوية وكاسيدي نورس وهي طالبة جديدة انضمت إلى المؤسسة التعليمية في الكاب أصغر سنا من شبيهتها.

واتصل أهل كاسيدي بالشرطة وكشفت فحوص الحمض النووي أن زيفاني هي أيضاً ابنتهما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا