• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:36    مصدر أمني: مقتل 40 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

الرئيس اليمني يشيد بجهود السعودية والإمارات

«الشرعية» تطهر أبين من «الإرهابيين» و«الانقلابيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

بسام عبدالسلام، وام ووكالات (عدن، أبين)

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من طيران «التحالف العربي» أمس من تطهير مدن زنجبار، وجعار، والكود، والمخزن، والجول، والمسيمير، في محافظة أبين من عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي. وأشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بدور قوات التحالف العربي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، في تقديم التضحيات والدماء مع إخوانهم وأشقائهم اليمنيين في مختلف المواقع والجبهات في معركة الدفاع عن الأرض والعرض والهوية والقومية الواحدة.

وقال مصدر في الجيش الوطني «إن قوات الجيش والمقاومة نفذت عملية عسكرية نوعية وواسعة على مواقع الإرهابيين في زنجبار وجعار، وتمكنت من دحرهم وتلقينهم درساً قاسياً وضربات موجعة»، وأضاف: «إن العملية التي تم تنفيذها بإسناد قوات التحالف خلفت أكثر من 40 قتيلاً وعشرات الجرحى من العناصر الإرهابية، وفرار العشرات إلى جبل حسان». لافتاً إلى أن قوات الجيش والمقاومة تواصل ملاحقة الفارين من المعارك، ومنوهاً بالجهود الكبيرة التي تبذلها دول التحالف، وفي مقدمتها السعودية، والإمارات من خلال مشاركتهما الفاعلة والنوعية في هذه المعركة التي تمكنت من تطهير أبين من العناصر الإرهابية.

وهنأ هادي خلال اتصالين هاتفيين مع محافظ أبين الخضر السعيدي وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن أحمد سيف اليافعي، القيادات الميدانية والجيش الوطني والمقاومة الذين استطاعوا بتكاتفهم وتلاحمهم تسطير النجاحات والبطولات على قوى التمرد والإرهاب. وقال «إن تلك الانتصارات المتوالية على قوى البغي والعدوان الانقلابية (مليشيات الحوثي وصالح) والإرهابية (القاعدة) التي هي في الأصل تتبع أجندة واحدة وتعمل على قتل الأبرياء واستباحت المدن ودمرت الممتلكات والبنى التحتية في تناوب وتنسيق واضح فيما بينها عبر أجندة خفية لاستهداف الشعب اليمني والمواطنين الأبرياء».

ولفت هادي إلى المعاناة التي تحملها أبناء أبين طوال الفترة الماضية ودفعوا الثمن غالياً من دمائهم في مواجهة مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية وحليفها الخفي قوى الإرهاب التي دمرت البنى التحتية المتمثلة في المياه والكهرباء والخدمات الأخرى، ناهيك عن الخدمات التي حرمت منها المحافظة طوال الفترة المنصرمة. فيما أشاد محافظ أبين وقائد المنطقة العسكرية الرابعة بمواقف دول التحالف العربي وعلى رأسها السعودية والإمارات لمساندتها الفاعلة في هذا الانتصار.

وقال محافظ أبين لـ«رويترز» إن ثلاثة ألوية شاركت في العملية وإن قوات الجيش والمقاومة سيطرت بالكامل على زنجبار وجعار. وأضاف أن 40 عضوا في تنظيم القاعدة قتلوا على الأرجح في المدينتين بينما فر الباقون، وأضاف إن ثلاثة جنود قتلوا كما أصيب عدد آخر منهم خلال العملية. وأشار إلى أنه التقى مع المواطنين والقوات المشاركة الذين أبدوا سعادتهم لتحرير المدينتين وبسط سيطرة الحكومة عليهما. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا