• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك يؤكد أهمية الحوكمة المؤسسية في تعزيز التنافسية

بان كي مون يشيد بجهود قيادة الإمارات لدعم ممارسات الأعمال المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 أبريل 2015

دبي(وام)

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بجهود قادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى دعم ممارسات الأعمال المستدامة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها عبر الفيديو خلال المنتدى الإقليمي لمبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، الذي عقد اليوم بدبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة في كلمته الافتتاحية: «أتقدم بالتحية إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رؤيته بوصفه الراعي المؤسس لمبادرة بيرل، كما أتوجه بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على رعايته لهذا المنتدى المشترك الهام مع الاتفاق العالمي».

وأضاف: «أن هذا العام هو عام محوري بالنسبة لنا ولكوكبنا حيث نهدف إلى تبني مجموعة جديدة من الأهداف التنموية المستدامة والوصول إلى اتفاق عالمي هادف بشأن قضية التغير المناخي، يمكن للأعمال أن تحرز التقدم ولكن لا يمكن ذلك لكل الأعمال بصورة مطلقة، إن التنمية المستدامة تحتاج إلى أعمال تستند إلى مبادئ، كما يتطلب وجود مساءلة مؤسسية قوية، في هذا السياق تعد الحوكمة الجيدة من الأهمية بمكان، وأتمنى أن يتمكن هذا التعاون بين مبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة من مساعدة المزيد من الشركات في منطقة الخليج على تحقيق التطور والتقدم»، وشهد المنتدى الإقليمي لمبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة حضور أكثر من 500 من قادة الأعمال الإقليميين والدوليين وممثلي المنظمات التابعة للأمم المتحدة وقادة الحكومات والمجتمع المدني. بدوره، أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الرئيس الفخري لمبادرة بيرل، أهمية الحوكمة المؤسسية الجيدة من أجل تعزيز تنافسية دولة الإمارات على الساحة العالمية.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «إن تحسين المساءلة والشفافية والحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج سيعمل على تعزيز المجتمع وستساعدنا هذه الإجراءات والمبادئ على رعاية النمو الاقتصادي التنافسي في المستقبل وإيجاد فرص العمل وتعزيز التنمية الاجتماعية المستدامة»، وأضاف: «أن هناك قناعة قوية في جميع أنحاء الدولة بأنه يتعين علينا العمل مع المؤسسات المحلية والدولية لضمان تحقيق التقدم المستمر لعالمنا المترابط وقد كان لمنتدى مبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة دور مهم في دفعنا نحو تحقيق هذا الهدف ».

وشهد المنتدى الإقليمي لمبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة حضور أكثر من 500 من قادة الأعمال الإقليميين والدوليين وممثلي المنظمات التابعة للأمم المتحدة وقادة الحكومات والمجتمع المدني. واشتمل المنتدى على كلمة رئيسية لمعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة العضو المنتدب للجنة العليا لاستضافة معرض إكسبو دبي 2020 ومديرة عام مكتب إكسبو وسير مارك مودي ستيورات رئيس مؤسسة الاتفاق العالمي. وقالت معالي ريم الهاشمي ضمن الكلمة الرئيسية التي ألقتها خلال المنتدى: «يعد التعاون والشراكات مثل تلك القائمة بين مبادرة بيرل والاتفاق العالمي للأمم المتحدة على درجة كبيرة من الأهمية، حيث إنها تجمع بين الحكومات والمؤسسات من أجل إحداث تغييرات جذرية في مختلف الأطياف الاجتماعية بغرض تحقيق تقدم للإنجازات الإنسانية».

من جانبه، قال بدر جعفر مؤسس مبادرة بيرل والعضو المنتدب لمجموعة الهلال خلال كلمته الترحيبية: «إن قضية المساءلة المؤسسية تعد على درجة كبيرة من الأهمية، حيث إنها تعمل على بناء الثقة الأمر الذي يساعد الشركات على تحقيق القيمة والمرونة اللازمة لتحقيق النمو، مشيراً إلى أن نمو الشركات يسفر عن إيجاد فرص العمل وتعزيز النشاط الاقتصادي وتوفير فرص جديدة لرواد الأعمال وتؤدي كل هذه العوامل مجتمعة إلى تعزيز الاقتصاد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا