• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

8 مراكز لتسويق تمور 17 ألف مزارع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

العين (الاتحاد)

أعلنت شركة الفوعة، بدء موسم تسويق التمور للعام الجاري، وباشرت استلام كميات التمور من المزارعين الموردين والبالغ عددهم نحو 17 ألف مزارع من مختلف أنحاء الدولة عبر 8 مراكز مخصصة للاستلام بمناطق الفوعة، هي: الساد، وأبو كرية، وغمض في المنطقة الشرقية، وسيح الخير، والمرفأ وغياثي في المنطقة الغربية، بالإضافة إلى مركز الذيد الذي يخدم مزارعي المناطق الشمالية.

وأكد المهندس ظافر عايض الأحبابي رئيس مجلس إدارة الشركة، استكمال الاستعدادات لاستلام التمور من خلال المراكز الواقعة بـ 4 مناطق أساسية تشمل أبوظبي، والعين، والذيد والمنطقة الغربية، متوقعاً أن تصل كمية التمور المستلمة للموسم الحالي، أكثر من 103 آلاف طن، ويأتي الخلاص والدباس على رأس قائمة أصناف التمور التي يجري توريدها من حيث الكمية.

وأكد ضرورة اهتمام المزارعين بتطبيق العمليات الزراعية الأساسية لخدمة النخلة من خلال الاستعانة بالتقويم الزراعي ودليل التسويق وغيرها من المنشورات التوعية التي تتضمن كافة خدمات العناية بالنخلة والطرق والأساليب الزراعية ما يساهم في رفع نسبة جودة التمور.

وأشار الأحبابي إلى أن الشركة استبقت بداية الموسم بالإعلان عن عدة خدمات للمزارعين شملت تحديث بياناتهم وإصدار بطاقات جديدة لتسويق تمورهم من خلال مراجعة مراكز تحديث البيانات التي تم تحديدها من قبل شركة الفوعة، وناشد المزارعين الذين لم يحدثوا بياناتهم بضرورة مراجعة مراكز تحديث البيانات لاستكمال الإجراءات اللازمة لتسويق تمورهم خلال الموسم الحالي.

من جهته، أوضح مسلم عبيد بالخالص العامري الرئيس التنفيذي لشركة الفوعة، أن الشركة حرصت على تزويد المراكز بكافة المعدات الحديثة التي تخدم مصلحة المزارعين، وتساهم في تسهيل إجراءات الاستلام وتسريعها، مشيراً إلى أنه تم تجهيز ما يقارب 85 رصيفاً مخصصاً لاستلام التمور في مراكز تسويق التمور، كما تم توفير الموازين المجهزة بكاميرات مراقبة، وذلك بهدف متابعة الأداء والتأكد من كفاءة سير العمل.

وأوضح أنه تم استقطاب عدد من الكوادر المواطنة وإلحاقهم ببرامج تدريبية مؤقته لتأهيلهم للمشاركة في خدمة المزارعين خلال فترة موسم تسويق التمور، لافتاً إلى أن الشركة وفرت نحو350 وظيفة مختلفة للمواطنين، من بينها مدخلو البیانات وموظفو الجودة، بالإضافة إلى مهمة معرفي التمور من ذوي الاختصاص والخبرة في تصنیف التمور، وغیرها من الفئات المختلفة من الوظائف.

وأوضح محمد غانم القصیلي المنصوري نائب الرئيس التنفيذي للشركة أن مركز الاتصال التابع «للفوعة» يولي أهمية بالغة بضمان رضى المزارعين للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا