• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ملاكمة كوبا «أوراق خريف» في «العيد التسعين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

فشل الملاكمون الكوبيون بتقديم هدية العيد التسعين للقائد فيدل كاسترو، بعد خسارة مرشحين اثنين ضمن ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية أمس الأول.

وتشتهر رياضة الملاكمة تاريخياً في الدولة الشيوعية، وبعد يوم من ظهور قائد الثورة الكوبية علناً، إلى جانب شقيقه راوول والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بمناسبة عيد مولده التسعين، سقط البطل الأولمبي رونييل إيجليسياس أمام الأوزبكستاني شكرام جياسوف عاجزاً عن بلوغ نصف النهائي في وزن خفيف الوسط «64 كيلو جراماً».

وهز إيجليسياس «27 عاماً» برأسه بعد صدور قرار الحكام، واقتحم منطقة الإعلاميين المختلطة من دون الإدلاء بأي تصريح.

وعندما جاء دور اريسلاندي سافون في الوزن الثقيل، وهو ابن شقيق البطل الفائز بثلاث ذهبيات أولمبية فيليكس سافون، إذ خسر بالنقاط أمام الكازخستاني فايسلي ليفيت في نصف النهائي.

وحضر المباراة بشكل مفاجئ بطل العالم المعتزل الأميركي فلويد مايويذر جونيور.

ووقعت الخسارتان بعد يوم من فوز الكولومبي يربيرجين مارتينيز في نصف النهائي على المرشح الكوبي لنيل ميدالية، بطل العالم خوانيس أرجيلاجوس (19 عاماً) ضمن وزن خفيف الذبابة (48 كيلو جراماً).

وكانت الخسارة الكوبية الأولى لملاكميها في ريو، لكن بيرو لينييه أونيس حقق الفوز المشرف في وزن فوق 91 كيلو جراماً على الإيطالي جويدو فيانيلو متأهلا إلى ربع النهائي ومهديا فوزه إلى القائد كاسترو!.

وبدا فيدل كاسترو الذي لم يظهر بشكل علني منذ أبريل، مرتدياً بزة رياضية بيضاء جالساً إلى جانب شقيقه ومادورو خلال حفل نظمته مؤسسة مسرحية للأطفال في قاعة كارل ماركس في هافانا، بحسب الصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا