• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

جسور

الزعامة للزعيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

د. حافظ المدلج

تفتخر الأندية بألقابها التي تُمنح من قبل الإعلام والجماهير وترتبط بأسباب حقيقية أو عاطفية، إلا أن لقب «الزعيم» لا يمنح إلا للفريق الذي يحقق أكثر عدد من ألقاب الدوري، ولا يخفى على من يعرفني أنني أشجع الزعماء في كل مكان (مانشستر يونايتد، ريال مدريد، يوفنتوس)، وكان من الطبيعي أن أشجع «العين» في الإمارات لأنه «الزعيم»، وكان فوزه باللقب أمراً طبيعياً، بينما ابتعاده عن الألقاب يشكل خللًا في منظومة كرة القدم لأن «الزعامة للزعيم».

«العين» هو فخر كرة القدم الإماراتية دون شك، فهو الأفضل تحقيقاً للنتائج على المستوى المحلي والدولي، ولذلك يراهن الغالبية عليه لتمثيل الإمارات في دوري أبطال آسيا التي حقق لقبها بكل فخر واستحقاق، كما أنه النادي الأكثر إمداداً للمنتخب بالنجوم المميزة التي كان آخرها وأهمها جوهرة المنتخب الأبيض «عموري» الذي أبهر آسيا في أستراليا، وتناقلت أخباره وصوره ومقاطعه جميع وسائل الإعلام العالمية، وأصبح الكثيرون يطالبون باحترافه في أوروبا، لأنه النجم الأقدر على مجاراة أفضل نجوم العالم، ولا ينقصه سوى أسلوب تمارين وتغذية تزيد قوته الجسمية ليتحمل طبيعة المباريات الأوروبية ليؤكد أن «الزعامة للزعيم».

«العين» استحق اللقب منذ بداية الموسم بالمستويات الرائعة والاستقرار الفني والإداري والأداء المبهر، ويحق لجماهير «الزعيم» الفخر بتفوق «البنفسجي» على المنافسين وحسم اللقب قبل نهاية الموسم بجولات سيلعبها بارتياح يمنح المدرب فرصة تجريب بعض الأسماء التي لم تأخذ فرصتها بالموسم، وإراحة النجوم الأهم للمباريات الأهم في دوري أبطال آسيا لتزداد ثقة الجماهير بأن فريقها سيواصل التألق بإذن الله في جميع المحافل ويثبت أن «الزعامة للزعيم».

«العين» حقق سبقاً جديداً بتشييد «استاد هزاع» الذي حصد جائزة أفضل ملعب في العالم عام 2014 مؤكداً أنه النادي الذي يسابق الزمن ويقوم بدور الريادة في جميع المجالات، فكان الملعب «الذكي» مقدمة لمشروع «كرة القدم الذكية» التي تتبناها دولة الإمارات الرائدة التي أسست للحكومة الذكية وأصبحت تقود العالم في الإجراءات الحكومية الميسرة باستخدام أفضل وأحدث تقنيات العصر، ولعلي أرفع العقال لإدارة «الزعيم» التي لامست احتياجات جماهيرها بملعب يناسب طبيعة المجتمع وتركيبته الاجتماعية بملعب تشكل «المنصة» فيه قرابة ربع المقاعد، وهو نموذج أتمنى رؤيته في جميع ملاعب الأندية في الخليج، حيث تكون الأزمة للحصول على المقاعد النادرة في المنصة، وهي أزمة تجاوزها «العين» فلنتعلم من «الزعيم»، وعلى جسور «الزعامة والزعماء» نلتقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا