• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الفحوصات الطبية للموظفين المطلوبين للخدمة بالمركز الطبي للشركة

«الخدمة الوطنية» والاتحاد للطيران توقعان مذكرة تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت القيادة العامة للقوات المسلحة متمثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية مذكرة تفاهم مع الاتحاد للطيران أمس، بهدف إجراء الفحوصات الطبية لموظفي الاتحاد للطيرن المطلوبين لتأدية الخدمة الوطنية وفقاً للمعايير المتفق عليها من خلال المركز الطبي الخاص بالشركة وتزويد الطرف الأول بنتائج تلك الفحوصات. وقٌع المذكرة عن القوات المسلحة اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والإحتياطية، ومحمد مبارك فاضل المزروعي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران، بحضور حمد الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران، ومحمد حمد المهيري، عضو مجلس إدارة الاتحاد للطيران، وجيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران. وتنص مذكرة التفاهم على عدد من البنود والتي جاء من ضمنها إجراء الفحوصات الطبية لموظفي الاتحاد للطيرن المطلوبين لتأدية الخدمة الوطنية وفقاً للمعايير المتفق عليها من خلال المركز الطبي الخاص بالشركة وتزويد الطرف الأول بنتائج تلك الفحوصات. وثمن اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان المبادرات التي طرحتها شركة الاتحاد للطيران التي تعكس حرص الأخيرة على المشاركة بفاعلية وتسخيرها لكافة إمكانياتها بما يخدم مشروع الخدمة الوطنية والتعريف به بما يتناسب والإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها شركة طيران الاتحاد، موضحاً أنه بتوقيع مثل هذه المذكرة ستؤكد العمل على تحقيق مستوى وثيق من التعاون والتنسيق بين مختلف الأطراف المعنية وخصوصاً في مجال الفحوصات الطبية للموظفين التابعين لها المطلوبين لأداء الخدمة الوطنية والتي سيتم إجراؤها في المركز الطبي التابع لشركة الاتحاد للطيران. من جهته، قال محمد مبارك فاضل المزروعي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران: «يسرنا أن نستفيد من الشراكة مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، لنؤكد بذلك على التزام الاتحاد للطيران نحو مشروع الخدمة الوطنية والاحتياطية الذي أقره القانون الاتحادي رقم (6) لعام 2014 الصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله» .وقال: نحن فخورون بالدور الذي يلعبه المواطنون الإماراتيون في نمو الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والدور الذي سيلعبونه في إطار برنامج الخدمة الوطنية». و قال جيمس هوجن: «إن شركة الاتحاد بصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تلتزم بتطوير وتنمية الكوادر البشرية المؤهلة من أبناء الإمارات وتمكينهم لأداء دور أكبر في أعمال الشركة التي تحظى بمستوى عالمي، فقد انطلقت استراتيجية تطوير الكوادر البشرية في الشركة منذ عام 2007 ومنذ ذلك الحين، شهدت الكوادر المواطنة في الشركة نمواً هائلاً من 4% إلى 23%، وتعتمد الشركة حالياً على أكثر من 2200 موظف إماراتي في نواحي مختلفة من أعمال الشركة». وأوضح هوجن أن الإماراتيين يمثلون الجنسية الأولى في الشركة، والجنسية الأولى من حيث درجة المديرين ومستوى الإدارة العليا، كما يعمل حالياً أكثر من 150 مواطن إماراتي في المحطات الخارجية للشركة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض