• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العين «مكتمل الصفوف» للقاء لوكوموتيف

«الزعيم» يستعد للتحدي الآسيوي بـ «معنويات عالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

صلاح سليمان (العين)

يواصل العين مساء اليوم برنامجه الإعدادي الذي دخل مرحلته الثالثة والأخيرة، وذلك في إطار الاستعداد لخوض مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا أمام ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي في الساعة السابعة والنصف مساء 23 أغسطس الجاري. ويعتبر مران اليوم الأخير الذي يؤديه اللاعبون، قبل أن يخوض الفريق مباراته التجريبية الأولى غداً على ستاد خليفة بن زايد، مختتماً تجاربه بأداء آخر لقاءاته الودية بعد غد في مواجهة فريق خليجي وآخر محلي.

واستأنف «الزعيم» حصصه التدريبية مساء أمس الأول، بمعنويات عالية، بعد أن حصل لاعبوه على فترة راحة لمدة يومين، عقب عودة البعثة فجر الأربعاء الماضي من معسكر النمسا الذي خاض خلاله الفريق أربع مباريات ودية، غاب عنها اللاعبون الدوليون لارتباطهم بمعسكر منتخبنا الوطني في إسبانيا، وحصلوا على راحة من ثلاثة أيام، وهم الحارس خالد عيسى، وعمر عبدالرحمن، وشقيقه محمد، وعامر عبدالرحمن، وإسماعيل أحمد، ومهند العنزي، ومحمد أحمد الذين انضموا إلى تدريب أمس في استاد خليفة بن زايد، لتصبح المرة الأولى التي يكتمل فيها عقد الفريق العيناوي. ويأمل المدرب زلاتكو أن يحقق اللاعبون الذين شاركوا في المعسكر الخارجي والدوليون الذين غابوا عن المعسكر الخارجي، الانسجام المطلوب في الأيام المقبلة التي تسبق مواجهة المنافس الأوزبكي، خاصة فيما يتعلق بـ «هضم» خطة اللعب والجوانب الفنية وتنفيذ بعض الجمل التكتيكية، خاصة أن هناك لاعبين انضما حديثاً إلى الفريق هما عامر عبدالرحمن والبرازيلي كايو.

من جهة أخرى، أشاد عصام عبدالله مدير فريق العين بالنجاح الكبير الذي حققه معسكر النمسا، عكس ما كان متوقعاً، خاصة أن الكثيرين تخوفوا من عدم تحقيق المعسكر الطموح المنتظر، في ظل غياب سبعة من لاعبيه الأساسيين أعضاء منتخبنا الوطني.

وقال: قبل المغادرة إلى المعسكر الخارجي وضعنا برنامجين، أحدهما أن ينتهي الإعداد 15 أغسطس في حال انضمام لاعبي العين الدوليين للمعسكر، أو في العاشر منه، في حال عدم السماح لهم بالالتحاق بالبعثة، وهو ما حدث بالفعل، خضنا أربع مباريات ودية شارك، فيها 21 لاعباً ضمهم المعسكر، وخاضوا 34 حصة تدريبية، من دون الحصول على راحة ليوم واحد، علاوة على أن الإحصائية أكدت أن معدل اللياقة البدنية كان عالياً لدى جميع اللاعبين الذين بلغت مشاركة كل منهم في المباريات الودية أكثر من 60% من زمن المباريات الأربع التي خاضها «الزعيم» في النمسا، وأؤكد أن جميع لاعبي العين استفادوا استفادة كبيرة من فترة الإعداد الخارجي، وجميعهم بلغوا مرحلة متقدمة من الجاهزية، ما يمنح المدرب الارتياح والطمأنينة. وتجري الاستعدادات حالياً بمشاركة جميع اللاعبين والوضع مطمئن من النواحي الفنية والبدنية والمعنوية، وما زالت أمامنا 8 أيام سنستغلها لمزيد من الإعداد والتجانس».

وطمأن عصام عبدالله جماهير العين، مؤكداً لهم أن لا خوف على العين من ناحية الاستعداد لمواجهة لوكوموتيف، خاصة أن «الأمة العيناوية» ستقف خلف «الزعيم»، وتسانده بقوة حتى يحقق الهدف المنتظر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا