• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تفوق على الشارقة ذهاباً وإياباً

الفجيرة يتخلص من مطاردة «الملك» بفارق 4 نقاط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 أبريل 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

نجح الفجيرة في التخلص من مطاردة الشارقة، بعد أن رفع الفارق إلى 4 نقاط، وبالتالي عزز مركزه التاسع في جدول ترتيب دوري الخليج العربي لكرة القدم، ويطمح إلى قفزات جديدة في الجولات الثلاث المتبقية، وجاء التفوق على الشارقة بنتيجة هدفين مقابل هدف في الجولة الثالثة والعشرين مساء أمس الأول مستحقاً، لأن صاحب الأرض كان الأفضل، خاصة في الشوط الثاني الذي شهد الأهداف الثلاثة، في حين كان أداء الفريقين في الشوط الأول باهتاً، بعدما انحصر اللعب معظم الوقت في منتصف الملعب، وندرت الفرص، وتسابق اللاعبون في إهدارها، بخاصة أبوبكر سانجو الذي كان قريباً من هز الشباك عبر تمريرتين قاتلتين من اللبناني حسن معتوق والجزائري كريم زياني، ولكن «الفيل الإيفواري» كان غائباً عن التألق في البداية، ولكن يحسب له صحوته قبل النهاية، ونجاحه في إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 79، ولكن يبقى أن الهدف الأول الذي حمل توقيع خليل خميس في الدقيقة 50 مفتاح الوصول إلى النقطة الـ 29.

وبدا البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة متناقضاً عقب نهاية اللقاء، بعدما أكد عدم استحقاق فريقه الهزيمة وفي الوقت نفسه اعترف بنجاح الفجيرة في الحد من فاعلية فاندرلي وصانع الألعاب رودريجو، والحقيقة أن الفجيرة استحق النقاط الثلاث، بفضل الهدفين، وكان يمكنه زيادة «الغلة»، وفي المقابل كاد الضيف أن يعدل النتيجة لولا يقظة الحارس محمد سالم حمادة، وأظهر الفجيرة تفوقاً واضحاً على «النحل» هذا الموسم بحرمانه من 6 نقاط كاملة، بالفوز بهدفين في «الملعب البيضاوي» في الدور الأول، وتأكيد الأفضلية 2-1 في لقاء الدور الثاني أمس الأول.

وأكد التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة أن الوصول إلى النقطة الـ 29، يعني أن القادم أفضل، حيث يجتهد الفريق في الجولات المتبقية، من أجل احتلال مركز أفضل، مشيراً إلى أن إصابة الجزائري مجيد بوقرة ليست خطرة، لأنها مجرد كدمة بسيطة وحصل على راحة 48 ساعة.

وأضاف «جاءت المباراة تكتيكية وشديدة الصعوبة، رغم أن الفريقين تحررا من صراع النجاة من الهبوط، ونجحنا في حسم اللقاء لمصلحتنا، وسعيد بأداء اللاعبين الذين طبقوا التعليمات، وتحديداً خليل خميس الذي سجل الهدف الأول، وغادر الملعب بعد ذلك بدقيقتين نتيجة الإصابة، وتم نقله للمستشفى، وأتمنى ألا تكون إصابته خطيرة.

وحول كثرة اللاعبين الجاهزين، ومفاجأة المنافس بعناصر جديدة من «الدكة» وتتألق في كل لقاء، قال هاشيك ما زلت على قراري بأن الجاهز يدخل التشكيلة الأساسية، وشاهدنا في المباريات الأخيرة تألق الحارس محمد سالم حمادة وعمر علي وعندما شعر حسن معتوق بالإرهاق دفعت بحسن يوسف، وأدى بصورة جيدة، وكذلك حميد أحمد الذي لعب بدلاً من خليل خميس، ومن الجيد أن تكون الخيارات متاحة لكثيرة الجاهزين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا