• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في ختام «الحلقة الشبابية» بمركز مليحة

الزيودي: تأهيل الشباب لقيادة مستقبل الاستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

دعا معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، شباب الإمارات إلى المشاركة الفاعلة في الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، والحد من تداعيات التغير المناخي، وإلى المساهمة في المحافظة على الدور الريادي لدولة الإمارات في الجهود الدولية المبذولة لتحقيق مستقبل أفضل للبشرية.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها معاليه في الحلقة الشبابية التي نظمتها وزارة التغير المناخي والبيئة الخميس الماضي في مركز مليحة للآثار بالشارقة، بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب تحت عنوان «التغير المناخي والاستدامة مسؤولية الجميع»، ‬بحضور ‬معالي ‬شما ‬بنت ‬سهيل ‬المزروعي، ‬وزيرة ‬دولة ‬لشؤون ‬الشباب.

وأكد الزيودي خلال الحلقة أن الاستدامة ليست أمراً جديداً في دولة الإمارات، فقد مارسها أجدادنا لسنوات طويلة، واستطاعوا العيش في ظروف مناخية قاسية من خلال الاستخدام الأمثل والمستدام للموارد القليلة المتاحة، وضمان بقاء تلك الموارد للأجيال اللاحقة.

وأشار إلى الاهتمام المبكر الذي أولاه القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه– لقضية البيئة والاستدامة، وإلى التحولات المهمة التي شهدتها الدولة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لا سيما في مجال التنويع الاقتصادي وتنويع مصادر الطاقة، وإلى مجموعة المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وفي مقدمتها استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء والتي تم بموجبها تبني نهج الاقتصاد الأخضر كخيار استراتيجي لتحويل اقتصادنا الوطني إلى اقتصاد أخضر مستدام منخفض الكربون.

وشدد معاليه على الدور الذي يمكن أن يقوم به شباب الإمارات في اقتراح الأفكار والحلول المبتكرة لهذه القضايا، والمساهمة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ذات الصلة، لافتاً إلى أن تثقيف شباب الإمارات وتأهيلهم لقيادة مستقبل الاستدامة بدولة الإمارات هو الهدف الأول في الاستراتيجية الوطنية للتوعية والتثقيف البيئي، وأن وزارة التغير المناخي والبيئة لن تألوا جهداً في الاستفادة من قدرات وأفكار الشباب الخلاقة والمبتكرة، وتوظيفها في الارتقاء بمكانة الإمارات على خريطة العمل البيئي العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض