• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفاة عميد الصحافة العراقية فائق بطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

بغداد (أ ف ب)

توفي عميد الصحافة العراقية ومؤرخها وأحد مؤسسي نقابة الصحافيين العراقيين فائق روفائيل بطي، عن عمر ناهز 81 عاماً، في مدينة أربيل في شمال العراق، بعد صراع طويل مع المرض.

وقال مدير تحرير صحيفة «المدى» العراقية اليومية علي حسين، أمس: «خسر الوسط الصحافي واحداً من رموز الصحافة العراقية، وأحد أعمدتها، برحيل الصحافي الشهير فائق بطي، بعد معاناة طويلة مع المرض».

وأضاف أن «الراحل بطي صاحب أشهر مؤلفات صحافية، أثرى بها عالم الصحافة العراقية والعربية، وكان مدرسة مهنية للعمل الصحافي المهني الملتزم». ولد فائق بطي عام 1935 في بغداد، واكمل دراسته الجامعية في الجامعة الأميركية في القاهرة عام 1959، ثم عاد إلى البلاد، وترأس تحرير جريدة «البلاد»، وحصل بعدها على شهادة الدكتوراه من موسكو، ويعد أحد مؤسسي نقابة الصحافيين العراقيين.

تنقل بطي في سبعينيات القرن الماضي بين الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا ودول أوروبية أخرى، قبل أن يعود إلى العراق عام 2003، ويستقر في أربيل، حيث عمل مشرفاً على صحيفة «المدى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا