• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ألمانيا تتحدى البرتغال في ربع النهائي

حلم «السامبا» الغائب يصطدم بكولومبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

ينشد المنتخب البرازيلي مواصلة صحوته في منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية، حينما يواجه كولومبيا اليوم في أبرز مباريات الدور ربع النهائي لنافسات اللعبة، فيما يلتقي في بقية المباريات ألمانيا والبرتغال، كوريا الجنوبية والهندوراس، نيجيريا والدنمارك.

ويتمنى عشاق «السامبا» أن ينجح منتخب بلاده بمواصلة صحوته، بعد البداية المخيبة في الدور الأول، حينما تعادل سلبا مع جنوب أفريقيا والعراق، ثم دشن بدايته الحقيقية برباعية في شباك الدنمارك منحته بطاقة الصعود، فأعاد الأمل للجماهير برؤية البرازيل تحصد الميدالية الذهبية لأول مرة في تاريخها، رغم ألقابها العالمية المتعددة، لكن الأولمبياد بقي دائماً حالة مستعصية، فيما سيكون الحمل مضاعفا بعد السقوط في كأس العالم الماضية التي أقيمت في البرازيل أيضا، بما يجعل الميدالية الذهبية الحل الوحيد لمصالحة عشاق الكرة البرازيلية.

وجاء مشوار نيمار متواضعاً رغم غيابه عن بطولة كوبا أميركا واختياره المشاركة في هذه المنافسات بالذات الصيف الحالي، وتطلعه لقيادة بلاده لتحقيق هذا المجد الغائب، لكن الجماهير ضاقت ذرعاً بتواضع قدراته مع الفريق، مقارنة بما يفعله مع ناديه برشلونة الإسباني، وقامت العديد من الجماهير بشطب اسمه من على قمصانها، وكتابة اسم مارتا قائدة المنتخب البرازيلي للسيدات، وذلك نظراً للمستويات المميزة التي تقدمها مقارنة بنيمار، قبل أن يحمل الفوز على الدنمارك بارقة من الأقل حول القدرة على استعادة المستوى المطلوب في الأدوار الإقصائية الحاسمة.

وتنطلق المباراة الساعة الخامسة من صباح الأحد، وتوقع أن تتركز الأنظار فيها على الثنائي جابريل باربوسا «جابيجول» الذي سجل تألق في المباراة الماضية، ويعد المطلب الأول في سوق الانتقالات في إيطاليا للظفر بخدماته من سانتوس، وجابريل لاعب بالميراس الذي هز الشباك في المباراة الماضية أيضا.

ويلتقي الساعة الثامنة مساء اليوم، منتخبا البرتغال وألمانيا، وسط تطلعات من نجوم البرتغال لإكمال المشوار والمضي قدما سيرا على خطى رونالدو ورفاقه الذين حصدوا لقب نهائيات أمم أوروبا الصيف الحالي، فيما يطمعون حاليا ببلوغ المربع الذهبي على الأقل، ويدركون جيدا قوة الاختبار أمام المنتخب الألماني الذي اختتم مبارياته في الدور الأول بالفوز بعشرة أهداف نظيفة على فيجي.

وجاء مشوار البرتغال جيداً في البداية، بعد الفوز على الأرجنتين والهندوراس، لكن الفريق لم يقدم أداءً قوياً أمام الجزائر الذي تعادل معه، في ظل ضمانه التأهل، فيما كادت ألمانيا أن تقع في المحظور حينما تعادلت مع المكسيك، وأدركت هدف التعادل في الوقت القاتل أمام كوريا، قبل أن تحجز مقعدها في الدور ربع النهائي في المباراة الأخيرة.

ويلتقي منتخب نيجيريا مع الدنمارك، حيث سيكون سفير القارة السمراء، على الموعد مجدداً، طمعاً بتكرار إنجاز كانو وزملائه عام 1996، حينما حصدوا الذهبية التاريخية، وقد حقق الفريق نتائج جيدة، بعد الفوز على اليابان بنتيجة 5-4، والسويد بهدف دون رد، فيما جاء السقوط أمام كولومبيا في آخر مباراة بهدفين، فيما استهلت الدنمارك مشوارها بالتعادل السلبي مع الدنمارك، وحققت الفوز بصعوبة على جنوب أفريقيا بهدف يتيم، قبل السقوط برباعية أمام البرازيل.

ويلعب الساعة الثانية فجراً، كوريا الجنوبية والهندوراس، وكلاهما يعدان من مفاجآت البطولة، نظراً للمستويات المميزة التي قدمتها ممثل الكرة الآسيوية، وحصدها سبع نقاط في الدور الأول بالفوز على المكسيك وفيجي، والتعادل مع ألمانيا بعد مباراة مميزة، فيما قلبت الهندوراس التوقعات، وتمكنت من تحقيق الفوز على الجزائر والأرجنتين، ما جعل البعثة تقوم بتغيير مواعيد تذاكر السفر، بعدما ظنوا أنهم سيودعون مبكراً في ختام الدور الأول!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا