• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يعزف لحن الإبداع منفرداً

العين والبطولات..«حكاية غرام»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

صلاح سليمان (العين)

يعتبر العين أحد أبرز وأميز الأندية على المستوى المحلي والخليجي والقاري، وينفرد من بين جميع أنديتنا بسجل حافل بالبطولات والإنجازات على الصعد كافة، ويكفي أنه النادي الوحيد الذي استطاع أن يقتحم سجل البطولات الآسيوية ويسجل اسمه بأحرف من نور، بعد أن نجح في الفوز ببطولة الأندية الأبطال في 2003، كما أنه ما زال يعتلي قمة قائمة الدوري المحلي ليبقى الأكثر فوزاً بها بعد أن اعتلى لاعبوه منصة التتويج 12 مرة ليصبح رقماً صعباً في تاريخ هذه البطولة. 

  تأسس نادي العين عام 1968 بهدف ممارسة كرة القدم، وتوسع نشاطه فيما بعد ليشمل ألعاباً أخرى، مثل كرة اليد والطائرة والسلة وتنس الطاولة والسباحة وألعاب القوى وأخيراً الجوجيتسو والتايكواندو، ويعتبر النادي الوحيد في المدينة ويسانده جمهور غفير، يحرص على الوقوف خلف فرقه المختلفة ويساندها بكل قوة خاصة فريق الكرة الأول الذي لا يتركه يمشي وحيداً، حيث يتبعه أينما حل وأينما ذهب.

ويسعى النادي دائماً للمنافسة على كل الألقاب المحلية والخارجية في كرة القدم  وغيرها من بطولات الأنشطة الأخرى، مما مكنه من تحقيق رقم قياسي بين جميع أندية الدولة، بالإضافة إلى جملة من البطولات الأخرى أبرزها في مسيرته المشرقة فوزه ببطولة دوري أبطال آسيا في عام 2003، ليصبح النادي الوحيد الذي شرف الكرة الإماراتية بحصوله على هذا اللقب القاري المتميز، كما وصل في النسخة القارية الماضية إلى مربع الكبار، وما زال يواصل الصراع  في النسخة الحالية تطلعاً للوصول إلى مرحلة دور ال 16 حيث يحتل مركز الوصيف في المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر نفط طهران الإيراني.

يمتلك نادي العين ثلاثة ملاعب وهي ستاد خليفة بن زايد وستاد طحنون بن محمد بالقطارة وستاد هزاع بن زايد الحائز جائرة أفضل ستاد في العالم وتبلغ سعتها 11 و9 و25 ألف مشجع على التوالي،وهى قلاعه التى حقق فيها انجازاته على مر التاريخ .

ويتخذ النادي من قلعة الجاهلي شعاراً له، ويشرف على تدريب الفريق حالياً  الكرواتي زلاتكو داليتش الذي ما زال يواصل معه مشوار النجاح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا