• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نجم سهيل يظهر في الإمارات 24 أغسطس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

و ا م

توقع باحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية أن يظهر نجم «سهيل» الذي يستبشر به أهل الجزيرة العربية في الأطراف الجنوبية من الدولة في 18 أغسطس الجاري و24 منه في جميع مناطق الدولة ووسط شبه الجزيرة العربية في حين أن فرصة رؤيته في شمال الجزيرة العربية ستكون ابتداء من 9 سبتمبر المقبل.

ولفت مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك إبراهيم الجروان إلى الأهمية التاريخية لهذا النجم مشيرا إلى أن العرب منذ القدم يستبشرون بظهوره في الأفق حيث يمثل علامة على تحول الظروف الجوية ومع بدايته يبدأ منخفض الهند الموسمي بالتراجع جنوبًا وتهب رياح قوية يطلق عليها «هبايب سهيل» وهي تعمل على تلطيف الجو كما تنشط «روايح الصيف» ويحدث تأثر حول جبال الحجر في الإمارات وعمان عموما ويصل تأثيرها إلى المناطق الجبلية الوسطى في الإمارات من مدينة الذيد حتى مدينة العين مسببة العواصف الإعصارية المصاحبة للسحب الركامية وهطول الأمطار الغزيرة.

وأوضح أن ظهور نجم «سهيل» يتزامن مع اعتدال الطقس وانخفاض درجات حرارة البحر وبالتالي انتعاش أسواق السمك في مختلف مناطق الدولة حيث إن معظم الأسماك تهاجر إلى الأعماق خلال الصيف بحثًا عن الأماكن الباردة وتعود بكميات كبيرة إلى السواحل بعد اعتدال الطقس. كما أن نسبة كبيرة من الصيادين يعزفون عن الخروج إلى البحر في فصل الصيف نظرا لارتفاع درجات الحرارة وقلة المحصول من الأسماك في هذا الموسم الحار.

وأشار الجروان إلى أنه بناء على الحسابات الفلكية، فإن النجم يكون مقترنًا بالشمس وقت شروقها في البلاد في 12 أغسطس الجاري ثم يتقدم عن الشمس حتى يصل إلى ارتفاع خمس درجات فوق الأفق الجنوبي عند طلوع الشمس وهي أقل مسافة عن الشمس للنجم المرئي وستكون في 24 أغسطس ويكون بعد هذا الوقت مرئيًا وقت الشفق الصباحي قبل طلوع الشمس بمدة لا تقل عن 20 دقيقة.

ونوه إلى أن أبناء الجزيرة العربية اهتموا منذ القدم بمطالع النجوم والنظر فيها ومعرفة منازلها لارتباطها بحياتهم اليومية في الليل والنهار فهم يعرفون من خلالها دخول فصول السنة ووقت نزول الأمطار ووقت البرد والحر ومن خلال حساب النجوم يعرف أهل القرى والفلاحون متى يحرثون أراضيهم ومتى ينثرون البذور استعدادًا لنزول المطر وأهل البر يعرفون مواسم الرعي والسفر وأهل البحر يعرفون مواسم الصيد البحري والسفر.

وذكر الجروان أن نجم سهيل يعد من ألمع النجوم في السماء وله مسميات عدة عند العرب فهم يسمونه البشير اليماني ونجم اليمن وسهيل اليماني أيضًا وسبب نسبته إلى اليمن كونه يطلع من جهة الجنوب ويظهر مقابلا للنجم القطبي الشمالي فهو يشير إلى جهة الجنوب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض