• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بوكيمون جو» تعبث بمقابر كمبوديا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

بنوم بنه (أ ف ب)

تثير عمليات مطاردة شخصيات «بوكيمون» في سجن سابق للخمير الحمر جدلاً في كمبوديا «حيث لقي آلاف المعتقلين حتفهم في السبعينيات».

وقد طرحت هذه اللعبة المخصصة للهواتف الذكية وتسمح بمطاردة شخصيات «بوكيمون» وتدريبها واستهدافها من خلال التنقل في العالم الافتراضي، السبت الماضي في كمبوديا.

غير أن تحول سجن تول سلينغ في بنوم بنه المعروف باسم «اس-21» الذي بات اليوم متحفاً مخصصاً لمجازر الإبادة، إلى ميدان للعبة «بوكيمون غو» يثير جدلاً في البلاد.. فقد قتل نحو 15 ألف شخص في هذا الموقع في عهد الخمير الحمر.

وقال بو منغ (76 عاماً) أحد الناجين القلائل من تلك المجازر: «إنها إهانة لذكرى الضحايا الذين ماتوا هنا»، مضيفاً: «هو موقع معاناة ومن غير اللائق اللعب فيه»، داعياً المتحف إلى المطالبة بإزالته من خريطة اللعبة.

وأضاف يوك تشانغ مدير مركز التوثيق في كمبوديا الذي يجري عملية أرشفة خاصة بهذه الحقبة الممتدة من 1975 إلى 1979 إن المتحف «ليس مركزاً تجارياً أو باحة لعب للإمساك بشخصيات بوكيمون. فهو مقبرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا