• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أن النتائج تبشر بمستقبل واعد

الريسي: أداء مشرف يعادل ميدالية أولمبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

أكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي رئيس اتحاد الرماية أن النتيجة التي حققها الرامي خالد الكعبي في منافسات الدبل تراب تعد بمثابة تحقيق ميدالية أولمبية وإنجاز لرياضة الإمارات بعد أن اجتهد طوال الجولات الخمس التي قدم من خلالها نتائج مشرفة في مستهل مشاركاته بالأولمبياد، الأمر الذي بين قوة مستواه وإرادته، وتصميمه على ترك بصمة واضحة في المحفل الأولمبي الكبير وسط أبطال ونجوم العالم الذين لم يؤثروا على تركيزه خلال المنافسة، وكان نداً مميزاً لهم بعد أن فرض شخصية الرماية الإماراتية في المراحل المختلفة للحدث.

وأعرب الريسي عن فخره بأداء خالد الكعبي، وقال: في بداية الطريق دائما ما تكون الخطوات كافة صعبة أمام الرياضيين مشيراً إلى أن خالد الكعبي قطع شوطاً كبيراً نحو تسجيل الأهداف المنشودة، لكونه لم يشارك من قبل في حدث بهذا الحجم ومع ذلك أسعدنا جميعاً بتوازنه وثباته من جولة لأخرى ولولا الظروف المناخية المتغيرة والمفاجئة والتي صادفت توقيت الحدث لما خرج لاعبنا إلا بميدالية، وهو الأمر الذي برهنته نتائجه الرائعة بالنسبة لرامي يشارك للمرة الأولى في تاريخ الدورات الأولمبية، ويسجل عددا جيدا من الأطباق ما يجعلنا نتفاءل به مستقبلا لتحقيق إنجازاً أولمبياً جديداً لوطننا الحبيب.

وأضاف: الرياضة بها الفوز والخسارة والأهم من ذلك أن نؤدي ما علينا وخالد الكعبي كان قريباً جداً من التأهل إلى الدور النهائي وحقق في الجولة الأخيرة التي خطف فيها الأنظار 29 طبقاً من أصل 30 في دلالة واضحة على قدرته في مقارعة أبطال اللعبة وحجز مكانه بين الكبار بإتباع الأساليب الصحيحة للتدريب التي بذل فيها اللاعب كامل طاقته واستغرقت فترات طويلة من لمعايشة الأجواء بتلك الصورة الواثقة التي يستحق عليها الشكر والتقدير.

وتابع: أتوقع أن يكون لخالد الكعبي شأن كبير في المشاركات القادمة على الأصعدة كافة ومنها أولمبياد طوكيو عام 2020 ومازال لدينا متسع من الوقت لإعداده وتجهيزه لحصد ميدالية، لأن اللاعب هو من يساعد نفسه أولاً والمحيطين به لترجمة الآمال والطموحات إلى واقع عملي، تكلل به الجهود والمساعي المستمرة للحصول على بطل أولمبي يرفع علم الدولة على منصات التتويج.

وتحدث الريسي عن مشاركة الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس بمنافسات الإسكيت، وقال: الثقة بالنفس من أهم العوامل المرتبطة برياضة الرماية والشيخ سعيد بن مكتوم له باع كبير في عالم الرماية ونعول عليه في تحقيق الفرحة لشعب الإمارات الذي ينتظر معانقة لاعبينا للمجد الأولمبي وأيضاً سيف بن فطيس الذي يتعامل مع الأمور كافة بهدوء شديد ويتعايش مع مجرى الأحداث والاستحقاقات المختلفة بمنظور ونهج احترافي يتطلبه هذا النوع من المشاركات، ما يبشرنا جميعا بالخير في هذه التظاهرة الكبرى التي شهدت نجاحاً جديداً لقطاعنا الرياضي منذ أيام قليلة حين تم الظفر بالميدالية البرونزية بلعبة الجودو ليتجدد الطموح في تكرار هذا الإنجاز مرة أخرى لإهدائه إلى قيادتنا الرشيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا