• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

تتعلق بالوضع في سوريا

مرسي يتسلم رسالة من الرئيس الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

وام

تسلم الرئيس المصرى محمد مرسي رسالة من نظيره الايراني محمود أحمدي نجاد، تناولت العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بين البلدين. جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس مرسي اليوم بالقاهرة مع علي أكبر صالحي وزير الخارجية الإيراني الذي يزور مصر فى إطار جولة إقليمية بالمنطقة.

كماتناول اللقاء الذي حضره وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك من بينها تطورات الأزمة السورية . وكان وزير الخارجية المصري قد التقى في وقت سابق اليومبالقاهرة مع نظيره الإيرانى.

وصرح المستشار نزيه النجارى نائب المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية بأن الحديث تركز بصفة أساسية على الوضع فى سوريا والتطورات هناك حيث تم استعراض مختلف وجهات النظر إزاء كيفية الخروج من الأزمة السورية.

وأكد عمرو حرص مصر على إجراء الإتصالات اللازمة مع كافة الأطراف والقوى المؤثرة فى الوضع السورى بهدف الدفع نحو تحقيق تطلعات الشعب السوري والتي هي محل توافق واجماع المعارضة.

من جانب آخر جرى اليوم اتصال هاتفى بين وزير الخارجيةالمصرى ونظيره الصينى يانج ييشى تناول خلاله الوزيران مجمل الوضع الإقليمي بما فى ذلك التطورات فى سوريا والمسائل المتعلقة بفلسطين. كما تم خلال الاتصال بحث العلاقات الثنائية بين البلدين ومتابعة نتائج زيارة الرئيس مرسي إلى بكين والموضوعات الخاصة باصلاح الأمم المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا