• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في قمة ثنائية بالرياض تركزت على مستجدات «عاصفة الحزم» في اليمن

عاهل البحرين: خادم الحرمين جنَّب المنطقة الأخطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

الرياض (وكالات) استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية أمس في الرياض مع عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة الأحداث في المنطقة خاصة عمليات «عاصفة الحزم» ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، إضافة إلى المستجدات في المنطقة والعلاقات بين البلدين. وأكد عاهل البحرين أن الجهود المباركة والمبادرات الخيرة والمقدرة التي يبذلها خادم الحرمين كان لها بالغ الأثر في تجنيب المنطقة الكثير من الأخطار، وهي جهود تجسد الدور الرائد والقيادي المستمر الذي تضطلع به السعودية خاصة في هذا الوضع الإقليمي الحرج والدقيق. وقال «نؤكد من خلال هذه الزيارة حرصنا على تعميق العلاقات التاريخية بين بلدينا وشعبينا الشقيقين اللذين تربطهما وشائج القربى والمصير المشترك وذلك استمرارا للنهج الراسخ في التواصل وتجسيدا للرغبة المشتركة في تنمية وتوطيد هذه العلاقة التي تزداد رسوخا ومتانة مع مرور الزمان والدفع بوتيرة التعاون وتطوير آليات التنسيق المتبادل في مختلف المجالات لتحقيق المزيد من التطور والنماء». وأضاف «إن لقاءنا بخادم الحرمين فرصة لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول التطورات والمستجدات التي تشهدها المنطقة وذلك بهدف التوصل إلى الأطر الضامنة والسبل الناجعة لمواجهة التهديدات الكثيرة والتحديات المختلفة التي تواجه دولنا وبما يضمن تعزيز أمنها وترسيخ استقرارها». وأكد السفير البحريني في الرياض الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة أن عمليات عاصفة الحزم حققت الكثير من أهدافها في تحجيم التمرد الحوثي وإجباره على التراجع، وأفشلت المخطط والمشروع الإيراني في المنطقة كلها». من جهة ثانية، بحث ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مع ميان محمد شهباز شريف المبعوث الخاص لرئيس وزراء باكستان رئيس إقليم البنجاب مستجدات اليمن. ورحبت وزارة الخارجية الباكستانية بقرار مجلس الأمن حول الوضع في اليمن، وقالت «يسر باكستان أن تشيد بهذه المبادرة بقيادة دول مجلس التعاون الخليجي والتي تتطابق مع موقفها حول الوضع في اليمن ولا سيما دعمها الثابت لسيادة واستقلال ووحدة أراضي اليمن والحكومة الشرعية للرئيس عبد ربه منصور هادي وإدانتها لتصرفات الحوثيين والدعوة لتسوية الأزمة من خلال حوار شامل بالتنفيذ الكامل والفعال للقرار».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا