• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

للحصول على «الرخصة C»

22 مدرباً من 5 أندية في دورة «أبوظبي الرياضي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أسدل الستار أمس على دورة مدربي كرة القدم للحصول على «الرخصة c»، والتي أقيمت على مدى ثلاثة أسابيع، بتنظيم وإشراف مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع اتحاد الكرة وبالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وجاءت الدورة ضمن برامج ومبادرات مجلس أبوظبي الرياضي لدعم وتمكين الكوادر التدريبية الوطنية وتأهيلهم لنيل الرخص والشهادات المعتمدة، بما يواكب شروط ومعايير المنظومة الاحترافية على الصعيد القاري.

وشهدت قاعة المؤتمرات الصحفية في نادي الجزيرة ختام الدورة، بحضور يوسف البلوشي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، ونهاد صوقار المحاضر المعتمد من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومساعدي المحاضر المدربين جمال الحساني والحاي جمعة، إلى جانب المدربين المشاركين الذين بلغ عددهم 22 مدرباً من الكوادر التدريبية المشرفة على تدريب فرق المراحل العمرية والأكاديميات الكروية في أندية أبوظبي الخمسة «العين، الجزيرة، الوحدة، بني ياس، الظفرة». من جانبه، أشاد يوسف البلوشي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي بالمستوى الفني العام للدورة التي تناولت كل الجوانب المعنية بتخريج كوادر تدريبية على درجة عالية من الكفاءة، وقادرة على إثبات مكانتها في تدريب فرق المراحل العمرية في أندية أبوظبي، متقدماً بالشكر والتقدير لاتحاد الكرة وللاتحاد الآسيوي على إتاحة الفرصة لمجلس أبوظبي الرياضي لتنظيم وعقد الدورة التدريبية للمدربين بهدف الحصول على الرخصة «التدريبية C»، التي تعد من الشهادات المهمة في مجال التدريب، مشيداً بدور المدربين ومستوى تفاعلهم والتزامهم التام الذي أسهم بنجاح البرنامج العام للدورة بفصولها كافة، متمنياً لهم النجاح والتقدم بمشوارهم التدريبي، خلال الفترة المقبلة، مثنيا على جهود المحاضر الآسيوي نهاد صوقار، ومساعدي المحاضر المدربين المواطنين الحاي جمعة وجمال الحساني وإسهاماتهم الفاعلة وبصماتهم الواضحة في تطبيق منهاج الدورة. من ناحيته، أعرب المحاضر الاسيوي نهاد صوقار عن عميق شكره وتقديره لمجلس أبوظبي الرياضي الذي يحرص باستمرار على تنظيم الدورات التدريبية لدعم الكوادر الفنية بالرخص المعتمدة قارياً، مشيداً بالتعاون المميز بين مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الكرة والذي أثمر عن إعداد الكثير من الدورات التدريبية، مؤكداً أن الدعم الفني الكبير في ظل عقد الدورات التأهيلية سوف يوفر مساحات واسعة ويوجد الفرص الكبيرة، مشيداً بالأجواء الإيجابية التي أحيطت بها الدورة والدور المميز للمدربين، ورغبتهم بالتعلم والاستفادة، مشيداً بالتزام وتفاعل المدربين، متمنياً من الدارسين توظيف جميع المراحل والمحاضرات والفعاليات التي شملتها محاور الدورة في برنامجهم اليومي مع الأندية، للوصول إلى أعلى مراحل الأداء الاحترافي بجوانبه الفنية.

وفي ختام الدورة، قدم يوسف البلوشي درع مجلس أبوظبي الرياضي للمحاضر الآسيوي نهاد صوقار تقديراً وتثميناً لدوره البارز في إثراء محاور الدورة التي تركت انطباعات وأصداء إيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا